موقع إخباري تفاعلي يهتم بشئوون الشرق الأوسط اليومية

أبو ظبي تؤجل عرض لوحة “المخلص”

0 10

ميدل ايست –

أعلنت دائرة الثقافة والسياحة بإمارة أبو ظبي، تأجيل عرض لوحة “مخلص العالم- سلفاتور موندي” للفنان الإيطالي ليوناردو دافنشي بمتحف لوفر أبو ظبي إلى أجل غير محدد.
وقالت الدائرة في تغريدة لها “إن المزيد من المعلومات ستُنشر لاحقا عن العرض الذي كان مقررا أن يجري في الـ18 من الشهر الجاري”، حيث دخلت إمارة أبو ظبي بقوة في ديسمبر الماضي عقب جدل صاحب الإعلان عن معلومات أميركية تؤكد أن ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان هو المشتري الحقيقي للوحة “مخلص العالم”، لتعلن بشكل مفاجئ أنها مالك اللوحة.
وفي وقت سابق، كشفت صحيفة وول ستريت جورنال الأميركية، “أن ابن سلمان هو المشتري الحقيقي للوحة، بعد أن أوعز لصديقه الأمير بدر بن عبد الله بن محمد آل سعود ليكون مجرد وكيل في الشراء”.

وقد دخلت إمارة أبو ظبي على الخط بشكل مفاجئ، على وقع هذا الجدل، وأعلن متحف اللوفر أن دائرة حكومية بالإمارة اشترت اللوحة، والبداية في التحول نحو أبو ظبي كانت ببيان أصدرته السفارة السعودية في واشنطن قالت فيه “إن المالك الحقيقي للوحة هو متحف اللوفر في أبو ظبي، وأن إدارة المتحف طلبت من الأمير بدر أن يكون وسيطا في عملية شراء اللوحة”.

وتعود اللوحة التي تم شراؤها في مزاد أقامته دار كريستيز في نيويورك نوفمبر الماضي بمبلغ 450 مليون دولار، إلى عصر التنوير في أوروبا، وكشفت صحيفة وول ستريت جورنال استنادا إلى تقارير استخباراتية أميركية “أن المشتري الحقيقي للوحة “مخلص العالم” للرسام الإيطالي ليوناردو دافنشي هو ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان”.

وقالت الصحيفة “إن ابن سلمان أوكل أميرا سعوديا لشراء اللوحة التي فاقت تكلفتها 450 مليون دولار خلال مزاد أقيم الشهر الماضي في نيويورك، وهو ما جعلها اللوحة الأغلى في التاريخ”، مضيفا “أن بدر بن عبد الله “هو وسيط لمحمد بن سلمان”.

وأكدت صحيفتا وول ستريت جورنال ونيويورك تايمز أن الوسيط هو الأمير بدر بن عبد الله بن محمد بن فرحان آل سعود الصديق الشخصي لولي العهد السعودي، وعلّقت صحيفة نيويورك تايمز على الأمر بالقول: “إن هناك تناقض بين إنفاق هذا المبلغ الضخم على اللوحة وبين حملات التقشف ومكافحة الفساد التي يديرها ولي العهد السعودي”، حيث يقدر سعر اللوحة التقديري حوالي 150 مليون دولار.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.