موقع إخباري تفاعلي يهتم بشئوون الشرق الأوسط اليومية

مقتل ثلاثة من رجال الأمن في عملية أمنية في مدينة السلط الأردنية

19

ميدل ايست –

قتل ثلاثة رجال أمن وأصيب 24 شخصا آخرين في أحدث حصيلة لعملية مداهمة أمنية، شهدتها محافظة أردنية، مساء السبت، بعد يوم من هجوم استهدف عناصر درك قتل على إثره عنصر أردني، في حين أكدت مصادر أمنية القبض على خمسة متورطين.

وشهدت منطقة نقب الدبور في مدينة السلط، مقتل رجال الأمن بعد محاولة ضبط متورطين في تفجير الفحيص الأخير، ونجمت عنه إصابات بعد وقوع تفجير داخل مبنى خلال المداهمة.

وبحسب ما نشرت وكالة الأنباء الرسمية “بترا” فقد قالت وزير الدّولة لشؤون الإعلام الناطق الرسمي باسم الحكومة جمانة غنيمات، إنّ المرحلة الثانية من عمليّة المداهمة الأمنيّة في السلط أسفرت حتى اللحظة، عن إنقاذ أحد مرتبات الأجهزة الأمنيّة وهو على قيد الحياة وحالته العامّة حرجة.

وأوضحت غنيمات أنّ العملية لا تزال مستمرّة وبخطوات مدروسة للتأكد من عدم وجود مدنيين مهددين من قبل المشتبه بهم.

وفي إطار متّصل، لفتت غنيمات إلى ارتفاع عدد الذين تمّ إلقاء القبض عليهم خلال العملية إلى خمسة، حيث كانت الأجهزة ألقت القبض على ثلاثة منهم في بداية العملية.

وحذرت الحكومة الأردنية اليوم الأحد من تداول أخبار “غير صحيحة” بخصوص “مداهمة السلط” الجارية منذ الأمس، لإلقاء القبض على مشتبه بتورطهم في تفجير الجمعة بمدينة “الفحيص”.

وفي تصريح لاحق، أشارت غنيمات أن “عمليات البحث والتفتيش أثمرت عن انتشال 3 جثث لإرهابيين من قبل الأجهزة الأمنية المختصة في موقع السلط، وضبط أسلحة أتوماتيكية”.

وكشفت وكالة الأنباء الأردنية “بترا” عن انعقاد “خلية أزمة فور اندلاع الأحداث في مدينة السلط لمتابعة أبرز المستجدات، والوقوف على آخر تطورات العملية الأمنية، وإدارة المشهد الإعلامي”.

وأضافت “لا تزال الخلية منعقدة حتى اللحظة، وتضم رئيس الوزراء، ووزير الداخلية، ووزير الدولة لشؤون الإعلام، ورئيس هيئة الأركان المشتركة، ومدير المخابرات العامة، ومدير الأمن العام، ومدير عام الدرك، ومدير عام الدفاع المدني”.

تأتي العملية الأمنية في السلط ضمن محاولة لإلقاء القبض على مشتبه بتورطهم في تفجير مدينة الفحيص، الجمعة الماضي، الذي أسفر عن مقتل رجل أمن وجرح ستة آخرين.

وأسفرت العملية الأمنية، السبت، عن سقوط ثلاثة قتلى في صفوف رجال الأمن، وإلقاء القبض على 5 من المشتبه فيهم.

 

 

قد يعجبك ايضا
. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .