موقع إخباري تفاعلي يهتم بشئوون الشرق الأوسط اليومية

ترامب يتراجع جزئيا عن حربه التجارية على الصين

6

أعرب الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، عن أمله بتوصل خبراء أمريكيين وصينيين إلى حل بنّاء للتناقضات الثنائية القائمة في مجال التجارة، في ما بدا أنه تراجع أمريكي تكتيكي أمام بكين.

 

وذكرت وزارة التجارة الصينية على حسابها في WeChat اليوم، أن الرئيس الأمريكي قال خلال لقائه مع نائب رئيس مجلس الدولة ليو هي: سوف نعمل معا “آمل أن تبذل المجموعات الاقتصادية في البلدين جهودا مشتركة لحل المشكلات القائمة بين الولايات المتحدة والصين في المجالين التجاري والاقتصادي على نحو بنّاء”.

 

كما أشار ترامب إلى أنه من المهم للغاية بالنسبة للصين والولايات المتحدة الحفاظ على علاقات تعاون جيدة في المجالين التجاري والاقتصادي.

 

واعتبر ترامب “أن البلدين يحتفظان باتجاهات جيدة للتنمية الاقتصادية، ولديهما إمكانات ضخمة في السوق، ولديهما فرص كبيرة للتعاون في الاقتصاد والتجارة”.

 

وأضاف أن الدول بحاجة إلى تطوير التعاون التجاري والاستثماري في صناعات الطاقة والصناعات التحويلية وزيادة التجارة في المنتجات الزراعية وتوسيع نطاق الوصول إلى السوق والتعاون في تعزيز حقوق الملكية الفكرية.

 

والتقى ترامب مع ليو هي، الذي يقوم بزيارة إلى واشنطن للمشاركة في الجولة الثانية من المحادثات التجارية بين الولايات المتحدة والصين، وكانت الجولة الأولى عقدت في بكين في أوائل مايو الجاري.

 

كان ترمب أعلن الحرب التجارية على الصين حينما وقع قبل شهرين مذكرة تنفيذية لفرض رسوم جمركية عليها بسبب ما وصفها بممارساتها التجارية غير العادلة، وهو ما ردت عليه الصين سريعا مؤكدة أنها ستتخذ كل الإجراءات “للرد على هذه الحرب التجارية”.

 

وقال ترمب لدى توقيع المذكرة إنه طلب من الرئيس الصيني تخفيض العجز التجاري للولايات المتحدة مع الصين بمقدار 100 مليار دولار فورا، مشيرا إلى أن العجز التجاري الإجمالي للولايات المتحدة يبلغ 800 مليار دولار، وأن الصين مسؤولة عن نصفه، حسب قوله.

 

وأضاف أن “هذا هو العجز الأكبر لأي دولة في تاريخ عالمنا.. إنه خارج عن السيطرة، وهناك سرقة هائلة مستمرة للملكية الفكرية بمئات مليارات الدولارات”.

 

وكان خبراء وهيئات اقتصادية دولية قد حذروا من اندلاع حرب تجارية بسبب توجهات الحمائية لدى الرئيس الأميركي.

 

رد صيني

وبعد ساعات من توقيع ترمب هذا القرار، حضت سفارة الصين بواشنطن الولايات المتحدة على التراجع عن قرارها، ودعتها لاتخاذ قرارات حذرة وتجنب تعريض العلاقات التجارية بين الصين والولايات المتحدة للخطر.

 

وحذرت السفارة الصينية من أنه “إذا كانت هناك حرب تجارية ستبدأ من جانب الولايات المتحدة، فإن الصين ستقاتل حتى النهاية للدفاع عن مصالحها المشروعة بكل الوسائل الضرورية”. كما أعربت عن أسفها لأن واشنطن “تجاهلت الأصوات العقلانية”. وقالت انها ترفض “بحزم” هذا النوع من “الإجراءات الحمائية الأحادية”.

 

وحذرت الصين من أن مثل هذه الإجراءات ستؤدي في النهاية إلى الإضرار بالشركات الأميركية والمستهلكين الأميركيين وكذلك بالأسواق.

 

كما أعلنت وزارة التجارة الصينية عن خطط لفرض رسوم “انتقامية” بقيمة 3 مليارات  دولار على الواردات الأميركية، ومن بينها لحم الخنزير وأنابيب الصلب.

 

وستشمل التدابير رسوما بنسبة 25% على واردات لحوم الخنزير و15% من الرسوم الجمركية على أنابيب الصلب ومنتجات أخرى.

قد يعجبك ايضا