موقع إخباري تفاعلي يهتم بشئوون الشرق الأوسط اليومية

استقبال مهين لملك البحرين بحملة مناهضة في لندن

7

أطلق ناشطون ومغردون حملة الكترونية ضد ملك البحرين حمد بن عيسى آل خليفة ووصفوه بالمجرم وأنه أحد أبرز المنتهكين لحقوق الإنسان في الشرق الأوسط وفق تقارير منظمتي هيومن رايتس ووتش والعفو الدولية.

 

وصب المغردون جام غضبهم على زيارة الملك البحرين إلى العاصمة البريطانية لندن من أجل المشاركة في عرض للخيول.

 

وأطلق هؤلاء الوسوم المناهضة للملك البحرين منها ( #ملك_البحرين_مجرم)، و( #لندن_ترفض_ملك_البحرين).

 

وتركزت أغلب تغريدات الناشطين ما بين ناقد لاذع وفاضح للملك البحريني وسياسته، ومحتفى بإهانته في لندن.

 

ومن هؤلاء المغرد فهيد المري الذي كتب: قُبض على المدافعة عن حقوق الإنسان ابتسام الصائغ وخضعت للتحقيق في حجز “جهاز الأمن الوطني”، وتعرضت أثناء ذلك للتعذيب، بما في ذلك الاعتداء الجنسي، هذه هي البحرين.

 

وسلط المغرد إسماعيل الغامدي الضوء على ما يحدث في الغرف المظلمة في البحرين قائلا:  في الوقت الذي يتم فيه استقبال حمد في بريطانيا على السجادة الحمراء، فإن 4000 معتقل سياسي يعانون في زنازين التعذيب في البحرين.

 

وأضاف خالد السامر معرفا من هو ملك البحرين مغردا: ملك البحرين يصادق على حكم نهائي بالإعدام في أول محاكمة عسكرية لمدنيين بعد تعديل للدستور يسمح بمحاكمة مدنيين أمام المحاكم العسكرية.

 

واما الأخرون الذين احتفوا ب”الاهانة” كما سموها لملك البحرين في لندن فركزوا على أن الاحتجاج واضح وفاضح لزيارته حيث تم اعتراض موكبه قائلين إن بصمة الاعتراض على زيارته في كل ركن من أركان لندن وارفقوا صورا للحملة من قلب لندن.

 

وكتب سعد الجبري: عندما يطل علينا السفيه ويبرر للصهاينة قتلهم وفوق ذلك يسعى للتطبيع معهم ف يجب اهانته في كل مكان حتى ما ينسى نفسه الوضيعة.

 

فيما غرد نواف بن سالم: “الإمعة الذي يطلق عليه ملك مدينة البحرين التابعة لعيال سلمان تمت اهانته بلندن… كفو”.

 

واستمرت حملة التغريدات على هذا المنوال مركزة على سجلّ البحرين في الاعتقال التعسّفي والتعذيب والاختفاء القسري والمحاكمات غير العادلة، وإجراءات التجريد من الجنسية لعدد من المعارضين.

قد يعجبك ايضا