موقع إخباري تفاعلي يهتم بشئوون الشرق الأوسط اليومية

التوتر بين الولايات المتحدة والصين يهدئ بينما يقول كلاهما إنه لا توجد حرب تجارية

0 3

التوتر بين الولايات المتحدة والصين يهدئ حيث قللت الولايات المتحدة والصين من احتمال حدوث اختراق دبلوماسي لحل نزاعهما التجاري المتصاعد، حيث ينظر البيت الأبيض في المطالب التي سيطرحها على الصينيين.

أخبار دولية: التوتر بين الولايات المتحدة والصين يهدئ مع مؤشرات على عدم وجود حرب تجارية

أصدر ترامب يوم الخميس تعليمات لمكتب الممثل التجاري الأمريكي للنظر في الرسوم الجمركية على 100 مليار دولار إضافية من الواردات الصينية، ليصل إلى 150 مليار دولار في نطاق السلع الصينية قيد الدراسة، وقالت الصين التي اقترحت بالفعل فرض رسوم على 50 مليار دولار من السلع الأمريكية بما في ذلك الطائرات وفول الصويا بعد أول تحرك أمريكي انها ستستجيب بشكل متناسب.

التوتر بين الولايات المتحدة والصين يهدئ حيث قال المتحدث باسم وزارة التجارة الصينية قاو فنغ في مؤتمر صحفي عقده في بكين في وقت متأخر من يوم الجمعة “لن نختر الصينيين المعارك ولكن اذا اختار أحدهم قتالا فسنلتقي بهم بقوة.” وقال غاو إن المسؤولين الصينيين والامريكيين لم يجروا محادثات “لفترة من الوقت” حول أي قضايا اقتصادية أو تجارية.

التوتر بين الولايات المتحدة والصين يهدئ لكن بالمقابل قال الرئيس دونالد ترامب صباح الجمعة إن أي ألم قصير الأجل للمستثمرين سيعقبه مكاسب طويلة الأجل.

وقال ترامب في مقابلة أجراها معه في برنامج إذاعة “برن آند سيد في الصباح” ، “لا أقول أنه لن يكون هناك ألم يذكر”. “لذلك قد نفقد جزءًا صغيرًا منها، لكن سيكون لدينا بلد أقوى بكثير عندما ننتهي ، وهذا هو كل ما أفعله”.

كان ترامب قد ذكر سابقا تجارة السيارات كمثال على ساحة اللعب غير المتوازنة، قائلا إن الصين تفرض 25 بالمئة على السيارات الأمريكية المستوردة بينما تتقاضى الولايات المتحدة 2.5 بالمئة مقابل السيارات الصينية. كما طلب تخفيض 100 مليار دولار في العجز التجاري الأمريكي مع الصين، وهو ما يمثل حوالي ثلث الفجوة الإجمالية المسجلة في العام الماضي.

التوتر بين الولايات المتحدة والصين يهدئ حيث تكهن بعض المحللين بأن الدولتين يمكن أن تتوصلان إلى انفراج قبل تفعيل التعريفات الجديدة. لم تقل الولايات المتحدة عندما يبدأ سريان المجموعة الأولية من الرسوم المفروضة على 50 مليار دولار من البضائع. كما لا يوجد جدول زمني لتحديد المنتجات التي ستخضع للجولة الثانية التي طلبها ترامب، حسبما قال مسؤول في الإدارة يوم الجمعة.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.