موقع إخباري تفاعلي يهتم بشئوون الشرق الأوسط اليومية

خروج أول قافلة من المقاتلين في الغوطة الشرقية بعد اتفاق مع روسيا

22

أخبار تتحدث عن خروج أول قافلة من المقاتلين في الغوطة الشرقية ، حيث غادر حوالي 200 من مقاتلي المعارضة وأفراد عائلاتهم الغوطة المحاصرة بعد الاتفاق مع المسؤولين الروس والسوريين على إرسالهم إلى إدلب

التهجير القسري: خروج أول قافلة من المقاتلين في الغوطة الشرقية

هذا ومن المقرر أن يتم ترحيل ما يصل إلى 7500 من المقاتلين وعائلاتهم كجزء من الصفقة، التي أعقبت تأكيدات ضباط الجيش الروسي بأن المدنيين الآخرين في حي حرستا يمكنهم البقاء في منازلهم.

ويأتي النقل القسري بعد قصف الغوطة الذي استمر لمدة شهر كامل على مشارف العاصمة السورية دمشق، وقد فر آلاف اللاجئين منها خلال الأسبوع الماضي.

الصفقة الروسية مع أحرار الشام: خروج أول قافلة من المقاتلين في الغوطة الشرقية

الصفقة الروسية تمت مع  فصيل أحرار الشام، الذي كان مهيمنا في حرستا على مدى السنوات القليلة الماضية من الحصار، حيث كانت الغوطة معقلاً للمعارضة طوال فترة طويلة من الحرب، لكن أجزاء كبيرة منه استعادها النظام  السوري الآن.

وقد قتل النظام السوري في عملياته الأخيرة على الغوطة ما لا يقل عن 1500 شخص معظمهم من المدنيين في الغارات الجوية التي وصفتها وكالات الإغاثة بأنها إبادة منظمة.

تعد هذه الصفقة هي الأحدث من العديد من الصفقات المماثلة التي تمت في أماكن أخرى في سوريا، وقد سبقها جميعًا عمليات حصار مكثفة وهجمات عسكرية، أدت إلى خروج مماثل للثوار من مناطقهم باتجاه إدلب، كما حدث في حمص وداريا وحلب.

بقيت محافظة إدلب خارج سيطرة الحكومة المركزية. إلى جانب ما يقدر بنحو 1.6 مليون من السكان المحليين، انتهى المطاف بمليون شخص آخر على الأقل من النازحين من أماكن أخرى في سوريا، وقد احتفظت قوات المعارضة بأجزاء كبيرة من إدلب منذ عام 2013.

ماذا بعد خروج أول قافلة من المقاتلين في الغوطة الشرقية

ما يجب القيام به مع ما يقدر بنحو 250 ألف شخص الذين لا يزالون في الغوطة لم يتحدد بعد، ويتصور مسؤولو الأمم المتحدة أن جماعات المعارضة المسلحة وعائلاتهم من منطقتين أخريين داخل الغوطة سيتم إجبارهم على المغادرة في الأسابيع المقبلة.

غادر ما لا يقل عن 50 ألف مدني الغوطة إلى أماكن أخرى في دمشق منذ أن بدأ الحصار قبل أسبوع، لكن التفجيرات لم تتوقف مع عشرات الأشخاص منذ مقتلهم، وقد تم السماح بإرسال المساعدات الضرورية  إلى الغوطة خلال الأسبوع الماضي، واليوم بدأ خروج أول قافلة من المقاتلين في الغوطة الشرقية.

 

قد يعجبك ايضا