تراجع مؤشر ناسداك بأكثر من واحد في المائة مع هبوط سهم فيسبوك

30

تراجع مؤشر ناسداك بأكثر من واحد في المائة ، حيث انخفضت الأسهم الامريكية يوم الاثنين مع تراجع مؤشر ناسداك بأكثر من واحد في المئة مع هبوط سهم فيسبوك بنحو خمسة في المئة بسبب تقارير بأن بيانات 50 مليون مستخدم تم إساءة استخدامها من الشركة.

تأثير فيسبوك على تراجع مؤشر ناسداك بأكثر من واحد في المائة

انخفضت أسهم Facebook، في طريقها لأسوأ يوم لها منذ 16 شهرًا، وذلك بناء على تقارير وسائل الإعلام التي أفادت أن الاستشارات السياسية التي عملت على حملة الرئيس دونالد ترامب اكتسبت وصولًا غير مناسب للبيانات عن 50 مليون مستخدم على Facebook.

تأثير الشركات الأخرى على تراجع مؤشر ناسداك بأكثر من واحد في المائة

وقد تراجع مؤشر S & P للتكنولوجيا ، الذي يعمل على دعم الارتفاع القوي في سوق الأسهم، بنسبة 1.2٪.

أما أسهم كل ما يسمى بمجموعة  FAANG(شركة أمازون، وشركة أبل للتكنولوجيا، وشركة جوجل، ونيتفلكس) من الأسهم ذات الوزن الثقيل، جنبا إلى جنب مع Facebook – فقد انخفضت بين 0.7 في المائة و 2.25 في المائة.

وفي ذات السياق، سوف يركز اجتماع مجلس الاحتياطي الفيدرالي، يومي الثلاثاء والأربعاء، على رفع أسعار الفائدة، في الوقت الذي يستعد فيه المستثمرون لرفع سعر الفائدة بشكل شبه مؤكد هذا الأسبوع ، وحذروا من وجود دلائل على مسار رفع سعر الفائدة.

وفي حين أنه من شبه المؤكد أن يرفع الاحتياطي الفيدرالي أسعار الفائدة بمقدار ربع نقطة أساس يوم الأربعاء،  هذا و يركز المستثمرون في كافة القطاعات الاقتصادية في الولايات المتحدة أكثر على ما إذا كان صانعو السياسة يعتقدون أن الظروف الاقتصادية قوية بما يكفي لأربع ارتفاعات خلال هذا العام، أي أكثر مما تتوقع الأسواق.

وقال ريك ميكلر رئيس شركة ليبرتي فيو كابيتال مانجمنت في جيرسي سيتي “لا أعتقد أن أي شخص يتوقع أي مفاجآت (من بنك الاحتياطي الفدرالي) … لكن العامل الأكبر كان يتعلق بشركات التكنولوجيا الكبرى خاصة شركة فيسبوك، في دلالة منه على أن تراجع مؤشر ناسداك بأكثر من واحد في المائة كان بسبب هبوط مؤشر فيسبوك.

قد يعجبك ايضا