موقع إخباري تفاعلي يهتم بشئوون الشرق الأوسط اليومية

نتنياهو يجري اتصالات مع واشنطن بشأن مشروع “سيادة إسرائيل على الضفة”

0 7

كشف رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، مساء الإثنين، أنه يجري اتصالات مع الإدارة الأمريكية بشأن تطبيق السيادة الإسرائيلية الكاملة على الضفة الغربية المحتلة.

جاء ذلك خلال اجتماع عقده نتنياهو مع نواب حزب “الليكود” (يمين متطرف) الذي يتزعمه، في مقر “الكنيست” (البرلمان)، بمدينة القدس المحتلة، بحسب ما أفاد الموقع الإلكتروني لصحيفة “يديعوت أحرنوت” الإسرائيلية.

وقال رئيس الوزراء الإسرائيلي، إنه “سيجري مزيدًا من الاتصالات بشأن تطبيق السيادة الإسرائيلية على الضفة مع المسؤولين الأمريكيين”، دون مزيدٍ من التفاصيل حول مضمون هذه الاتصالات والدور الأمريكي في هذا الإطار.

وأكد على الأهمية الاستراتيجية لـ”التنسيق قدر الإمكان” مع الأميركيين في مثل هذه القضية. وشدد على ضرورة أن تكون مبادرة إعلان تطبيق السيادة على الضفة حكومية وليست خاصة في شخص أو حزب.

والشهر الماضي، طرح أعضاء من حزب الليكود على الكنيست مشروع قانون يقضي بضم الضفة لإسرائيل، إلا أنه لم يتم التصويت عليه حتى الآن.

ويحتاج القانون إلى المصادقة عليه بثلاث قراءات، حتى يصبح نافذًا.

ونهاية العام الماضي، صادقت اللجنة المركزية لحزب الليكود، على صيغة مشروع قانون يؤيد تطبيق السيادة على كافة المستوطنات الإسرائيلية المقامة على أراضي الضفة الغربية المحتلة، بما فيها القدس.

وتتسارع التحركات الإسرائيلية في الكنيست ضد الفلسطينيين، منذ قرار الولايات المتحدة، في 6 ديسمبر/كانون الأول الماضي، اعتبار القدس المحتلة (بشطريها الشرقي والغربي) عاصمة مزعومة لإسرائيل، القوة القائمة بالاحتلال.

والضفة الغربية (تشمل مدينة القدس)، أراض فلسطينية، تبلغ مساحتها نحو 5860 كيلومترًا، احتلتها إسرائيل الى جانب قطاع غزة في عام 1967، وما تزال تحتلها، وتقيم فيها مستوطنات يقطنها نحو نصف مليون إسرائيلي.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.