موقع إخباري تفاعلي يهتم بشئوون الشرق الأوسط اليومية

وزير خارجية اليمن جثة “صالح” لم تُدفن ولم تسلّم لذويه

21
 

ميدل ايست -قال وزير الخارجية اليمني عبد الملك المخلافي إن مليشيا الحوثي لم تدفن جثة الرئيس المخلوع علي عبد الله صالح، ولم تسلّمها لذويه، مؤكداً أن بعض أبناء صالح وأقاربه وقيادات حزبه ما يزالون في الأَسر.

وفي لقاء مع قناة “روسيا اليوم”، ونشرت وكالة “سبوتنيك” الروسية مقتطفات منه الأربعاء، أكد المخلافي أن “قتْل صالح جريمة بشعة رغم اختلافنا معه”.

وأضاف: “بعض أبناء الرئيس السابق، وأقاربه، وقيادات في حزب المؤتمر الشعبي العام، رهن الاعتقال والإخفاء القسري”.

وتابع الوزير اليمني: “نحن ندين اغتيال صالح رغم اختلافنا معه، وصالح لم يُدفن بعدُ ولم تسلَّم جثته إلى ذويه”.

وأشار إلى أن الحكومة الشرعية، ممثلة بالرئيس عبد ربه منصور هادي، “فتحت الباب لأعضاء (المؤتمر)، وتعمل الآن على توحيد الحزب”، مشدداً على أن “السلام هو خيارنا الأساسي، والحرب فرضتها علينا مجموعة استولت على السلطة”، في إشارة إلى مليشيا الحوثي.

ولقي الرئيس اليمني المخلوع، علي عبد الله صالح، مصرعه على يد حلفائه الحوثيين في الرابع من ديسمبر 2017، بعد اشتباكات استمرت 5 أيام.

وبعد أيام من مقتله، قال الحوثيون إنهم دفنوا جثمانَ صالح، في قبر بالقرية التي وُلد فيها، خارج مدينة صنعاء.

وأكدت مصادر في حزب المؤتمر الشعبي العام اليمني أن مليشيا الحوثي هي من تولت عملية الدفن، وسمحت لعدد محدود من أقارب صالح بالحضور.

قد يعجبك ايضا