موقع إخباري تفاعلي يهتم بشئوون الشرق الأوسط اليومية

بنس أمام الكنيست نقل السفارة الأمريكية الى قدس قبل نهاية 2019

0 11

ميدل ايست – أكد نائب الرئيس الأمريكي، مايك بنس، اليوم الإثنين، أن الولايات المتحدة الأمريكية ستنقل سفارتها إلى القدس قبل نهاية عام 2019 مشيراً إلى أن “القدس الشرقية” ستكون عاصمة لـ “إسرائيل”

وقال بنس خلال كلمة في الكنيست الإسرائيلي اليوم، إن الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، أوعز بالإعداد لنقل السفارة الأمريكية من تل أبيب إلى القدس، وأعاد في خطابه عدة مرات كلمة “القدس عاصمة إسرائيل”.

وخلال كلمة بنس في الكنيست قاطعه النواب العرب أكثر من مرة وهم يحلمون شعارات تندد بقرار ترامب وبأن القدس عاصمة فلسطين ، حتى تم طردهم واخراجهم بالقوة من الكنيست .

  وقال بنس : نحث القيادة الفلسطينية على العودة الى طاولة المفاوضات، لافتاً الى أن السلام يحتاج الى تنازلات لكن الولايات المتحدة لن تتنازل ابدا عن أمن إسرائيل.

وأشار نائب الرئيس الأمريكي، الى أن الولايات المتحدة واسرائيل تقفان معا لمواجهة الإرهاب، وأن الولايات المتحدة ستواصل العمل مع إسرائيل لمواجهة الدول التي تقوم بالإرهاب او تدعمه مثل إيران.

وتابع: ” الرئيس ترامب أكد ان الولايات المتحدة ستنسحب من الاتفاق النووي مع إيران حال لم يتم تعديله”، مشيراً الى أن “الولايات المتحدة لن تسمح لإيران بالحصول على اسلحة نووية”.

ومن جهته، أشاد رئيس حكومة الاحتلال الإسرائيلي بنيامين نتنياهو بقرار الرئيس الأمريكي الإعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل وقال “نحن نعبر عن امتنانا العميق للرئيس ترامب ولك على هذا القرار التاريخي”.

ولفت إلى أن “الولايات المتحدة الأمريكية أول دولة تعترف بالقدس عاصمة لإسرائيل” وقال” إنه لشرف أن تتحدث إلى الكنيست اليوم”.

واعتبر نتنياهو أن ” التحالف الوطيد بين الولايات المتحدة الأمريكية وإسرائيل هو الآن أقوى من أي وقت مضى”، قائلاً: “لا صديق لإسرائيل أفضل من الولايات المتحدة الأمريكية، ولا بديل لها في الوساطة في عملية السلام”.

ومن جانبه، قال رئيس الكنيست الإسرائيلي يولي ادلشتاين: “مرحبا بك في الكنيست في القدس عاصمة إسرائيل والشعب اليهودي”، مضيفاً: “نرحب بك ونشيد بالقرار التاريخي الذي اتخذه الرئيس ترامب”.

وأشار ادلشتاين إلى أنه “سنواصل بناء المنازل وتطوير الأرض بما في ذلك في يهودا والسامرة (الضفة الغربية)”.

أما رئيس المعارضة الإسرائيلية زعيم حزب “المعسكر الصهيوني” يتسحاق هرتسوغ، رحب بقرار الرئيس الأمريكي الإعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل، مشدداُ على اهمية العمل من اجل السلام بين الفلسطينيين والإسرائيليين، معتبراً أن “الدولة الواحدة هي حل كارثي وتشكل تهديدا حتى للدولة اليهودية”.

وفي وقت سابق من مساء أمس، وصل نائب الرئيس الأمريكي مايك بينس، إلى الكيان الإسرائيلي في زيارة رسمية تستغرق يومين، وتأتي في إطار جولة شرق أوسطية، شملت الأردن ومصر

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.