وفاة مشجعة مغربية يثير التفاعل على مواقع التواصل الاجتماعي

74
ميدل ايست – الصباحية

تفاعل رواد مواقع التواصل الاجتماعي مع تغريدة كتبها المعلق الجزائري الشهير حفيظ دراجي، عن وفاة مشجعة مغربية خلال مباراة نادي الرجاء المغربي والأهلي المصري.

 

وقال دراجي في تغريدته على موقع تويتر: “وفاة مشجعة مغربية (رحمها الله)، وإصابة العشرات قي مدخل ملعب محمد الخامس بالدار البيضاء قي المغرب بسبب تدافع المناصرين عند بوابة الدخول لحضور مباراة الرجاء ضد الأهلي المصري.

وسجلت عشرات المصابين في مدرجات ملعب رادس بسبب أحداث شغب بين شوطي مباراة الترجي وش. القبائل في نصف نهائي دوري الأبطال.. اللطف يارب”، كما نشر صورة للفتاة المتوفاة وأحداث التدافع، بجانب لقطات من أعمال الشغب.

 

تفاعل واسع

أثارت التغريدة تفاعلا واسعا بين النشطاء، فقال الصحفي محمد زيادة: “وفي ولد مغربي بُتًرت يده في التدافع عند الباب .. لا حول ولا قوة إلا بالله”.

 

وكتب ناشط جزائري: “كما يقولو المراركة تربية ملوك.. ربي يرحمها والله يصلح الحال”.

وأظهرت مقاطع فيديو، تدافع مجموعة من جماهير الرجاء البيضاوي محاولة الدخول من إحدى البوابات التي كانت مغلقة، قبل أن تتدخل قوات الأمن لإبعادهم، بينما كانت مدرجات الملعب مملوءة.

وتسببت هذه الاضطرابات في وفاة مشجعة تبلغ من العمر 29 عاما، فيما رجح مصدر رسمي أن تكون الوفاة حدثت بسبب “عارض صحي ألم بالضحية”.

 

بدوره، دعا مسؤول في الدار البيضاء، كريم الكلايبي: “حاليا لا نحمل المسؤولية لأحد، لكننا ندعو إلى فتح تحقيق لنعرف من المسؤول عن هذه الكارثة، ولماذا كان عدد الجماهير يفوق عدد التذاكر التي تم إصدارها؟”.

 

وأوضح أن عدد التذاكر التي طرحت للبيع لإياب ربع نهائي دوري أبطال إفريقيا لا تتجاوز الطاقة الاستيعابية للملعب، لكنه امتلأ عن آخره من دون أن تتمكن العديد من الجماهير من الدخول، فهل وقع تزوير تذاكر مثلا؟، وفق تساؤله.

في غضون ذلك، شهدت مباراة الترجي وشبيبة القبائل، بين شوطيها، أحداث شغب بين الأمن التونسي وجمهور الفريق المضيف، ما تسبب في تأخير انطلاق الشوط الثاني نحو نصف ساعة.

ففي أثناء فترة الراحة بين الشوطين، حدثت اشتباكات بين جماهير الترجي وقوات الأمن، وألقى المشجعون ألعابا نارية نحو أرضية الملعب، مما دفع الحكم بتأخير انطلاق الشوط الثاني حفاظا على أرواح اللاعبين.

بدورها، أعلنت وزارة الداخلية التونسية، منع دخول الملاعب لمن هم دون 18 عاما، بعد أحداث الشغب التي شهدها ملعب حمادي العقربي برادس.

فيما أعلن نادي شبيبة القبائل الجزائري، عن تقدمه بشكوى إلى الاتحاد الأفريقي لكرة القدم “كاف” ضد فريق الترجي التونسي، بسبب أحداث الشغب التي قام بها أنصار أصحاب الأرض.

وقال بيان صادر عن النادي الجزائري، إن إدارته قررت رفع شكوى رسمية إلى الكاف، للاعتراض على أحداث الشغب التي قامت بها جماهير الترجي التونسي خلال مواجهة الفريقين.

وأوضح بيان النادي الجزائري أنه طلب إيقاف المباراة بسبب الخوف على سلامة المشجعين ووفد الفريق.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.