وسيا تكشف تفاصيل مقتل العشرات من جنودها ليلة رأس السنة

71
ميدل ايست – الصباحة 

كشفت وزارة الدفاع الروسية، اليوم الأربعاء، مقتل 89 جندياً في الهجوم الأوكراني على ماكيفكا ، في إقليم دونيتسك في مطلع الأسبوع، بسبب استخدام القوات للهواتف المحمولة على نحو غير مصرح به.

وأضافت الوزارة الروسية في بيان “من الواضح بالفعل أن السبب الرئيسي لما حدث هو التشغيل والاستخدام المكثف- خلافاً للحظر المفروض- للهواتف المحمولة من جانب الأفراد في منطقة في مرمى نيران أسلحة العدو. وتابعت: “هذا العامل سمح للعدو بتتبع وتحديد إحداثيات مواقع الجنود لتوجيه ضربة صاروخية”.

وأثارت الضربة التي وقعت بعد منتصف ليلة رأس السنة، على مدرسة تم تحويلها إلى ثكنة عسكرية في ماكيفكا، غضب القوميين الروس وبعض المشرعين، والذين شككوا في الاستراتيجية العسكرية المستخدمة هناك. وقالت روسيا في وقت سابق إن 63 جندياً روسياً قتلوا.

فيما أشارت وزارة الدفاع إلى أن أربعة صواريخ من قاذفات هيمارس الأمريكية الصنع سقطت على المبنى، مضيفة أنه “نتيجة انفجار الرؤوس الحربية لصواريخ هيمارس انهارت أسقف المبنى”.

 

ماذا وراء انسحاب روسيا المفاجئ من خيرسون

 

فيما  طالب عدد من القوميين والمشرعين الروس بمعاقبة قادة اتهموهم بتجاهل المخاطر، مع تصاعد حدة الغضب على خلفية مقتل عشرات الجنود، في واحدة من أدمى الضربات خلال الصراع الأوكراني.

وفي تصريح نادر حول عدد القتلى، قالت وزارة الدفاع الروسية إن الجنود لقوا مصرعهم ليلة رأس السنة الجديدة، في انفجار دمّر ثكنة مؤقتة في مدرسة مهنية في ماكيفكا، القريبة من العاصمة الإقليمية دونيتسك التي تحتلها روسيا.

وقال منتقدون روس إن الجنود كانوا يقيمون بجانب مستودع للذخيرة، في الموقع الذي قالت وزارة الدفاع الروسية إنه أصيب بأربعة صواريخ أُطلقت من راجمات هيمارس أمريكية الصنع.

وأظهرت لقطات تلفزيونية مبنى ضخماً تحول إلى أنقاض، بينما كانت الرافعات والجرافات تتحرك وسط حطام خرساني على عمق عدة أقدام، وأشارت تقديرات أوكرانيا وبعض المدونين القوميين الروس إلى أن عدد القتلى بالمئات، إلا أن مسؤولين موالين لروسيا يقولون إن هذه التقديرات مبالغ فيها.

وذكرت وكالة ريا نوفوستي للأنباء، أن عدة مدن روسية شهدت مسيرات لإحياء ذكرى القتلى، منها سامارا التي ينتمي إليها بعضهم. ووضع المعزون الزهور في وسط سامارا.

وجاءت الضربات الصاروخية على ماكيفكا في الوقت الذي كانت روسيا تشن فيه هجمات ليلية بطائرات مسيرة على كييف ومدن أوكرانية أخرى، وقال الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي في خطابه الليلي، إن الهجمات تهدف إلى “إنهاك شعبنا ودفاعاتنا المضادة للطائرات وطاقتنا”.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.