نيكي هيلي : تهاجم الدولة العربية وتتهمها بعدم بذل جهود كافية لانجاح السلام

258

ميدل ايست –

هاجمت السفيرة الأمريكية لدى الأمم المتحدة نيكي هايلي، الثلاثاء، الدول العربية، معتبرة أنها لا تبذل جهدا كافيا “للمساعدة فعلا” في إرساء السلام في المنطقة.

وقالت هايلي خلال الاجتماع الشهري لمجلس الأمن حول الشرق الأوسط “حان الوقت لتساعد دول المنطقة الشعب الفلسطيني في شكل فعلي بدل إلقاء الخطابات من على بعد آلاف الكيلومترات”.

وأضافت: “أين الدول العربية حين يجب تشجيع المصالحة بين الفصائل الفلسطينية، وهو أمر أساسي للسلام؟ أين الدول العربية حين يجب التنديد بإرهاب (حركة) حماس؟ أين الدول العربية حين يصبح ضروريا دعم التسويات من أجل السلام؟”.

وردت هايلي أيضا على اتهام بلادها بعدم الاهتمام بالفلسطينيين.

وأوضحت أنه إضافة إلى مساعدتها المالية لوكالة الأمم المتحدة لغوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين (أونروا)، قدمت واشنطن العام الفائت 300 مليون دولار على شكل مساعدة ثنائية، ما يوازي منذ 1993 “أكثر من ستة مليارات دولار مساعدة ثنائية للفلسطينيين”.

وتابعت بسخرية “كم أعطت الدول العربية للفلسطينيين، علما بأن بعضها ثري؟ من المؤكد أنها لم تعط بمقدار ما فعلت الولايات المتحدة”.

ووقالت هايلي أيضا: “العام الماضي، كانت مساهمة إيران والجزائر وتونس في أونروا صفرا”، من دون أن تشير إلى تقليص واشنطن في شكل كبير لمساهمتها المالية في الوكالة هذا العام.

وفي هذا الصدد، دعا السفير الفرنسي فرنسوا دولاتر نظيرته الأمريكية إلى العودة عن هذا القرار، وقال: “انطلاقا من دورها التاريخي في الاستقرار الإقليمي، ندعو الولايات المتحدة وديا إلى تحمل مسؤولياتها والوفاء بالتزاماتها في هذا الموضوع الحيوي” بهدف المساعدة في سد عجز الأونروا المقدر بأكثر من مئتي مليون دولار.

 

قد يعجبك ايضا