نصر الله : البلد ممكن يروح على فوضى عارمة وقد تصل إلى حرب أهلية ( فيديو)

لا نقبل بإسقاط العهد ولا نقبل باستقالة الحكومة

394
ميدل ايست – الصباحية

حذر الأمين العام لحزب الله السيد حسن نصر الله اليوم الجمعة، من استغلال بعض الاحزاب والقوى الداخلية والخارجية للاحتجاجات التي يشهد الشارع اللبناني، والتي قد تصل الى حالة من الفوضى العارمة والخلل الأمني الذي هدد بالدخول في حرب أهلية.

وقال نصر الله  في خطابه الثاني  منذ بدء الاحتجاجات التي يشهدها الشارع اللبناني منذ أكثر من اسبوع: ” إنه إذا شارك حزب الله في الحراك فسيتخذ مساراً آخر ومصلحته أن يبقى بعيداً عن الأحزاب، موضحاً أن “ما حصل في الأيام الأولى للحراك حقق إيجابيات كثيرة، ويوضح أن الحراك لم يعد حركة شعبية عفوية بل حالة تقودها أحزاب معينة وتجمعات مختلفة معروفة بشخصياتها”. 

جدد الأمين العام لحزب الله رفضه تغيير السلطة وإسقاط النظام، ولكنه أكد تأييده الحراك الشعبي، وتحدث عن جملة من الإيجابيات، مؤكداً أن أي حل يجب أن يكون على قاعدة عدم الوقوع في فراغ السلطة، واصفا الفراغ بالخطير في ظل التأزم الاقتصادي والسياسي، مشيرا إلى أن الفراغ سيؤدي إلى الفوضى والانهيار.

قال نصر الله “قلنا إننا لا نقبل بإسقاط العهد ولا نؤيد إسقاط الحكومة ولا نقبل بموضوع الانتخابات المبكرة، ونحن نعمل لحماية البلد من الفراغ الذي سيؤدي إلى الانهيار، ونحن معنيون بحماية البلد ولا نحمي الفاسدين ولسنا ضد المتظاهرين، وجاهزون لتقديم دمنا وماء وجوهنا لحماية بلدنا”.

وتابع قائلا : ندعو المتظاهرين إلى عدم السماح للأحزاب بركوب موجة الحراك واستغلالها، فيما بعض الأبواق والإعلام الخليجي حاول القول من اليوم الأول إنني هددت المتظاهرين”.

مطالباً المتظاهرين باختيار ممثلين لهم لإجراء حوار حتى لا يستغل أحد حراكهم، مشيرا إلى أن الرئيس عون مد يده إليهم.

كلمة للأمين العام لحزب الله اللبناني حسن نصر الله

كلمة للأمين العام لحزب الله اللبناني حسن نصر الله

Posted by Donia Al-Watan on Friday, October 25, 2019

وأضاف نصر الله  “الحراك الشعبي أوجد مناخاً يفتح الباب أمام القوى السياسية الجادة في الإصلاح ومحاربة الفساد، ومن جملة القوى الجادة في محاربة الفساد وفي الإصلاح هو حزب الله، ونحن سندفع مع قوى أخرى في اتجاه إقرار قوانين استعادة الأموال المنهوبة، وسنعمل على رفع السرية المصرفية والحصانة الدستورية عن كل من يتصدى للشأن العام”.

وتابع “أي حل يجب أن يقوم على قاعدة عدم الوقوع في الفراغ في مؤسسات الدولة وهذا خطير جداً، والمترفون الذين دخلوا على خط الحراك لا يعرفون معنى الجوع والفقر، والفراغ في مؤسسات الدولة سيؤدي إلى الانهيار في ظل الظروف الإقليمية الراهنة، والفراغ والفوضى والتوتر قد يؤدي إلى الفلتان الأمني”.

وتأتي كلمة نصر الله بعد يوم من خطاب ألقاه الرئيس ميشال عون طالب فيه المتظاهرين بالحوار، وقال إن تغيير النظام يأتي عبر المؤسسات الدستورية، وليس الشارع، مشيرا إلى أن الورقة الإصلاحية التي قدمها رئيس الحكومة ستكون الخطوة الأولى لحل الأزمة الراهنة.

المزيد : عون يدعو لإعادة النظر بالواقع الحكومي .. والطائفية حطمتنا

وكان الرئيس اللبناني ميشال عون قد أكد أنه مستعد لفتح حوار بناء مع المحتجين ، ومؤكدا على ضرورة إعادة النظر بالواقع الحكومي الحالي حتى تتمكن السلطة التنفيذية من متابعة مسؤولياتها، قائلا “الطائفية حطمتنا ونخرنا الفساد للعظم”.

وقال ميشال عون في خطاب له، أنه سيقر في وقت قريب إنشاء محكمة خاصة بالجرائم على المال العام، واسترداد الأموال المنهوبة، ورفع الحصانة ورفع السرية المصرفية عن الرؤساء والوزراء والنواب وكل من يتعاطى بالمال العام، الحاليين والسابقين.
قد يعجبك ايضا