نتنياهو يمثل اليوم أمام المحكمة للرد على تهم فساد موجه إليه

190
ميدل ايست – الصباحية

من المقرر أن تعقد اليوم الاثنين جلسة محاكمة جديدة لرئيس الوزراء  الإسرائيلي بنيامين نتنياهو  للرد رسميا على تهم الفساد الموجهة إليه، وذلك قبل موعد الانتخابات التشريعية المقررة في مارس القادم التي يسعى الفوز بها.

وظهر نتنياهو الذي يصف الاتهامات ضده بأنها “سخيفة” على شاشات التلفزيون أثناء دخوله إلى قاعة المحكمة في القدس قبل وقت قصير من موعد بدء الجلسة واضعا الكمامة.

وسيقدم نتنياهو وطاقم الدفاع في المحكمة المركزية بالقدس الخطوط العريضة لمرافعاتهم بشأن الاتهامات المرتبطة بثلاثة ملفات تتعلق بالفساد والاحتيال وخيانة الأمانة.

وستركز الجلسات القادمة على الإدلاء بالشهادات وتقديم الأدلة. وقد يجبر نتانياهو على المثول أمام المحكمة عدة مرات أسبوعيا، في وقت بدأ حملته لخوض رابع انتخابات تشهدها إسرائيل في أقل من عامين والتي ستجري في 23 مارس المقبل.

وتظاهر العشرات خارج أسوار المحكمة وهم يرتدون ملابس عمال النظافة، ورفعوا شعارات “لننظف القمامة”، وهم يحملون المكانس والحاويات الصغيرة.

ودعا نتنياهو أنصاره أمس لعدم التظاهر أمام المحكمة؛ امتثالاً لقرار عدم التجمهر بسبب كورونا.

وتعتبر جلسة اليوم تقنية ولا تتطرق إلى مرحلة الاستماع للبينات في الملفات التي تمّ تأجيلها إلى الشهر المقبل، ويتطرق الملف 2000 إلى اتهام نتنياهو ومالك صحيفة يديعوت أحرونوت “أرنون موزيس” بأنهم نسقوا إجراءاتها الرامية إلى تقييد توزيع صحيفة “إسرائيل اليوم” مقابل تغطية إعلامية داعمة من الصحيفة وموقعها الإلكتروني.

وينسب لنتنياهو في لائحة الاتهام مخالفات الخداع وخيانة الأمانة، أما “موزيس” فقدمت ضده لائحة اتهام تنسب له مخالفات تقديم الرشوة.

وفي مايو 2020 وعند افتتاح المحاكمة وهي الأولى في تاريخ إسرائيل التي تستهدف رئيس حكومة يمارس مهامه، ندد نتانياهو بالتهم الموجهة إليه معتبرا أنها “سخيفة”.

وطلب محاموه آنذاك من القضاء عدة أشهر إضافية لدراسة عناصر الأدلة المقدمة ضد رئيس الوزراء البالغ من العمر 71 عاما.

وتنظم احتجاجات أسبوعية ضد رئيس الوزراء أمام منزله في القدس وفي أماكن أخرى.

قد يعجبك ايضا