منظمة حقوقية تدعو إلى سحب القوات السودانية المشاركة في حرب اليمن

454
ميدل ايست – الصباحية

دعت المنظمه العربيه لحقوق الإنسان في بريطانيا قوى الحرية والتغيير إلى العمل السريع من أجل سحب القوات السودانية المقدر عددها 30 ألفا ومنهم أطفال من اليمن.

وقالت المنظمه والتي تتخذ من لندن مقراً لها في بيان صحفي وصل “ميدل ايست – الصباحية” نسخة منه ،  أن النظام السوداني منذ عام 2015 جند أطفالا ورجالا مقابل المال للاشتراك في حرب تسببت بأسوأ كارثة إنسانيه في العالم ،ورغم قيام ثورة في السودان تطالب بالحرية والعداله أصر المجلس العسكري على بقاء هذه القوات.
وعبرت المنظمه عن استنكارها الشديد لأن الإتفاق المبرم بين قوى الحرية والتغيير والمجلس العسكري لم يتضمن أي بنود بسحب القوات السودانيه من اليمن رغم التقارير التي تتحدث عن جرائم حرب ارتكبتها هذه القوات بحق الشعب اليمني.

وأشارت إلى أن عدم تضمين الإتفاق مع المجلس العسكري سحب القوات السودانية المشاركة في حرب اليمن هو أمر مشير ولا يتناسب مع مبادئ الثورة ، وبقاء هذه القوات فإن مسؤولية الجرائم التي ترتكبها هذه القوات سيتحملها المدنيين المشاركين في إدارة البلاد بموجب الاتفاق.

 

اقرأ أيضا : إمباكت الدولية: تدعو حكومة السودان الانتقالية إلى مراجعة ومعالجة سياستها القمعية

 

وبينت أنه من غير المعقول أن تسعى ثورة إلى حكم مدني وديمقراطي في موطنها بنزع صلاحيات الحكم من الجيش بينما تشارك قوات عسكريه من هذا البلد في السيطره على مقدرات شعب آخر وتنكل به.

وأشارت المنظمه أن سبب هذا الإنحراف هو تركيز قوى الثورة على الشأن الداخلي السوداني دون الاهتمام بأنشطة وعلاقات المجلس العسكري مع بعض الدول التي تقمع شعوبها ولعبت دورا في إجهاض ثورات الربيع العربي وحاولت وأد الثوره السودانيه.

كما أكدت أنه منذ اللحظة التي توقع فيه قوى الثوره على الاتفاق مع المجلس العسكري لن تقتصر مسؤولية الجرائم التي ترتكبها هذه القوات على المسؤولين في الجيش إنما أيضا على المدنيين المشاركين في إدارة البلاد بموجب الاتفاق كون الجرائم المرتكبة ذات طابع مستمر.

 

 

قد يعجبك ايضا