منظمة حقوقية: إسقاط عضوية الممثلين عمرو واكد و خالد أبو النجا .. قمعي وغير قانوني

قرار شطب واكد و أبو النجا من نقابة المهن التمثيلية في مصر قمعي وغير قانوني

454
ميدل ايست –

اعتبرت المنظمة العربية لحقوق الإنسان في بريطانيا قرار نقابة المهن التمثيلية في مصر بشطب الممثلين عمرو واكد و خالد أبو النجا ومنعهم من التمثيل، قرار قمعي وغير قانوني وويندرج في إطار سلوك النظام المصري المنهجي لتكميم الأفواه وقمع الحريات العامة.

وقالت المنظمة في بيان صحفي لها وصل “ميدل ايست ” نسخة منه، إن قرار شطب الممثلين المصريين عمرو واكد و خالد أبو النجا من نقابة المهن التمثيلية ومنعهما من التمثيل في مصر على خلفية لقائهما بوفد من أعضاء الكونجرس الأمريكي في الولايات المتحدة الأمريكية والحديث عن أوضاع حقوق الإنسان في مصر، هو قرار قمعي وغير قانوني يعكس رغبة النظام المصري إرهاب الفنانين والمثقفين في مصر.

وأوضحت المنظمة أن نقابة المهن التمثيلية أصدرت بياناً الأربعاء 27 مارس/آذار 2019 أعلنت فيه إسقاط عضوية عمرو واكد وخالد أبو النجا، متهمة إياهم بارتكاب خيانة عظمى للوطن والاستقواء بقوى خارجية على الإرادة الشعبية والسعي للإخلال بالأمن العام.

وأشارت إلى أن لوائح نقابة المهن التمثيلية لا تشتمل على أي بند يمنع أي عضو فيها من التعبير عن رأيه أو الالتقاء بجهات غير مصرية للتباحث في قضايا تهم الوطن والمواطنين، بل لا يوجد في القانون المصري ما يجرم تلك اللقاءات داخلياً أو خارجياً، بل على العكس هي مكفولة في القانون والدستور تحت بنود حرية الرأي والتعبير والاجتماع.

وأكدت المنظمة أن قرار الشطب يتسم بالتعسف ويندرج في إطار سلوك النظام المنهجي لتكميم الأفواه وقمع الحريات العامة.

اقرأ أيضا : أزمة الفنانة شيرين عبد الوهاب تتواصل بتهمة الإساءة إلى مصر

 

من جانبها أبرزت وكالة الأنباء المصريةحيثيات القرار جاءت “على خلفية التصريحات المسيئة لمصر وإبراز صورة غير حقيقية عن مصر تهدف إلى الإضرار بمصالح الوطن”، فيما رد الفنانان عبر تويتر، بالقول إن القرار متسرع واعتبراه صادرا من “نقابة المهن السياسية”.

وأفاد بيان النقابة المهن التمثيلية، بأن الفنانيين الاثنين ” توجها دون توكيل من الإدارة الشعبية لقوى خارجية (لم تحددها) لتحريكها فى اتجاه ضد أمن واستقرار مصر”، دون تحديد وقائع، مؤكدة أنها “قررت إلغاء عضويتهما وتبرؤها مما فعلاه”.

بدوره قال الفنان عمرو واكد  المفصول من النقابة  قال : “أنهلا يوجد أي عار في الاجتماع بأعضاء الكونجرس الأمريكي لإبداء الرأي ولتعزيز مصالح الشعب المصري لدى دول العالم الأول مثل ما تفعله جميع اللوبيهات.

وأضاف : “العار هو ألا يكون هناك رأي غير رأي المغتصب وأن تؤخذ مصر بكاملها بأخطاء النظام الفاشل. اتحدوا وكوني لوبيهات تضغط لمصالح الشعب المصري.”

 

المصدر/ وكالات

قد يعجبك ايضا