ليبيا.. متظاهرون يقتحمون مقر البرلمان في طبرق ويشعلون النار فيه – (صور وفيديوهات)

25
ميدل ايست – الصباحية 

اقتحم عشرات المتظاهرين مساء الجمعة مقر البرلمان الليبي في طبرق شرق البلاد، وأضرموا النار في جزء منه، احتجاجا على تدهور الأوضاع المعيشية والأزمة السياسية والتعجيل بانتخابات رئاسية وبرلمانية.

وأظهرت صور نشرتها وسائل إعلام ليبية أعمدة كثيفة من الدخان الأسود تتصاعد من محيط المبنى، علما أنه كان خالياً عندما دخله المحتجون فالجمعة يوم عطلة رسمية في ليبيا.

أظهر اللقطات جرافة يقودها متظاهر أطاحت قسما من بوابة مجمع المبنى، ما سهل على المتظاهرين اقتحامها. كما أضرمت النيران في سيارات أعضاء في مجلس النواب.

جاء ذلك في وقت تعاني فيه البلاد منذ أيام عدة انقطاعا للتيار الكهربائي تفاقم بسبب إغلاق كثير من المرافق النفطية، وسط خلافات سياسية بين المعسكرين المتنافسين في البلاد.

وتشهد المدن الرئيسية غرب ليبيا وشرقها وجنوبها مظاهرات تطالب برحيل جميع المؤسسات السياسية القائمة في البلاد، وإجراء انتخابات دون أي تأخير.

فقد خرج متظاهرون في العاصمة طرابلس للمطالبة بتحسين الأوضاع المعيشية وحل أزمة الكهرباء التي تشهدها البلاد.

 

ليبيا .. المجلس الرئاسي يعلن انطلاق المصالحة الوطنية الشاملة وطي صفحة الماضي

 

تتنافس حكومتان على السلطة منذ آذار/مارس، واحدة مقرها طرابلس غرب البلاد ويقودها عبد الحميد الدبيبة منذ عام 2021 والأخرى بقيادة فتحي باشاغا ويدعمها برلمان طبرق والمشير خليفة حفتر الرجل القوي في الشرق.

 

فشل الحوار

 

كان من المقرر إجراء انتخابات رئاسية وتشريعية في كانون الأول/ديسمبر 2021 في ليبيا تتويجا لعملية السلام التي ترعاها الأمم المتحدة بعد أعمال العنف عام 2020. لكن تم تأجيلها إلى أجل غير مسمى بسبب الخلافات القوية بين الخصوم السياسيين والتوترات على الأرض.

واختتمت الجولة الأخيرة من المحادثات في جنيف بين مجلسي النواب والمجلس الأعلى للدولة الخميس بدون اتفاق على إطار دستوري لإجراء الانتخابات.

وقاد المفاوضات الأخيرة رئيس مجلس النواب عقيلة صالح ورئيس المجلس الأعلى للدولة ومقره طرابلس خالد المشري. وبدأت الفوضى في ليبيا بعيد سقوط نظام القذافي عام 2011.

خرجت مظاهرات أخرى احتجاجا على الظروف المعيشية والطبقة السياسية الجمعة في طرابلس ومدن ليبية أخرى، لكن لم ترد أنباء عن حدوث أعمال شغب.

قد يعجبك ايضا