مقتل الحارس الشخصي للملك سلمان بإطلاق النار عليه .. وشكوك حول رواية مقتله

579
ميدل ايست – الصباحية

أعلن صباح اليوم الأحد عن مقتل اللواء عبد العزيز الفغم ، الحارس الشخصي للعاهل السعودي الملك سلمان ، وذلك بإطلاق النار عليه إثر خلاف شخصي بينه وبين أحد أصدقائه، بحسب ما أفادته به وسائل إعلام سعودية.

وأفادت وسائل إعلام سعودية أن اللواء عبد العزيز الفغم قتل بالرصاص داخل منزل أحد أصداقائه ويدعى “فيصل السبتي” حيث اطلق النار عليه من قبل صديق أخر بسبب خلافات بينهم ، قبل أن أن يلقى الأخير مصرعه على يد قوات أمنية.

وأعلنت قناة “الإخبارية” السعودية مقتل حارس الملك سلمان، بإطلاق نار إثر خلاف شخصي في جدة، دون ذكر مزيد من التفاصيل، في حين لم تتطرق وكالة الأنباء السعودية (واس) إلى الواقعة حتى وقت كتابة هذا الخبر.

واشتهر اللواء الفغم بأنه الحارس الشخصي للعاهل السعودي الملك سلمان وكان دائماً ملازماً له في معظم جولاته الداخلية والخارجيه، وقد حاز في العام 2017 على لقب أفضل حارس شخصي في العالم من قبل منظمة الأكاديمية العالمية وتم ترقيته من رتبة عميد إلى لواء تقديراً له .

  • وتضارب الروايات حول مقتل اللواء الفغم ما بين مشكك في الرواية الرسمية الصادرة عن وسائل إعلامة سعودية وبين عدة روايات على مواقع التواصل الاجتماعي والتي أفادت أن مقتل اللواء الفغم جاء نتيجية خلاف شخصي مع بعض القيادات داخل الديوان الملكي .

قال حساب يحمل  اسم “بن عويد” مقتل اللواء عبدالعزيز الفغم مساء أمس في منزل صديقه فيصل السبتي، حيث تم اطلاق النار عليه من صديق آخر سابق له بعد اقتحام المنزل بسبب خلاف بينهما. لاحول ولاقوة الا بالله”

وأضاف في تغريدة أخرى :” تطور الموضوع واطلق الجاني النار وقتل اللواء ( #عبدالعزيز_الفغم ) واصاب (تركي السبتي) شقيق صديقه، وعامل فلبيني بالمنزل، ثم حاول الهروب ووجد الجهات الأمنية في الخارج وتبادل إطلاق النار معهم حيث تم قتله فورا

 

 

بينما أبدي مغردون استغراب تواجد قوات الأمن في محيط البيت الذي تواجد فيه اللواء الفغم وتدخلها مباشرة بعد اطلاق النار عليه وقيامها بتصفية وقتل الصديق القاتل دون أن تتمكن من توقيفه واعتقاله”

وتداول نشطاء مواقع التواصل الاجتماعي، خبر مقتل الفغم واصبح اسمه تريند في السعودية ودول عربية ، مشككين في رواية السلطات الأمنية السعودية، حيث تسأل البعض عبر صفحاتهم الشخصية عن سبب وجود قوة أمنية خاصة خارج منزل صديق عبد العزيز الغفم ، وقت إطلاق النار، كما شككوا عن وجود جثة للقتيل “الجاني”، مؤكدين أنه سبب لإغلاق الملف قبل نشر فضيحة أخرى “في إشارة عن مقتل جمال خاشقجي”، على حد قولهم.

 

قد يعجبك ايضا