مقتل إسرائيلي وإصابة 22 بتفجيرين في مدينة القدس

19
ميدل ايست – الصباحية 

قتل إسرائيلي وأصيب 22 آخرون، بعضهم في حال الخطر الشديد، صباح الأربعاء، جراء انفجار عبوتين ناسفتين في موقفين للحافلات بمدينة القدس المحتلة.

وذكرت إذاعة جيش الاحتلال، وفق ترجمة وكالة “صفا”، أن إسرائيليًا توفي متأثرًا بجراحه الخطيرة التي أصيب بها جراء انفجار في محطة حافلات بالقدس.

أما القناة “12” العبرية فقالت، وفق ترجمة “صفا”، أن “الحديث يدور عن عمليات مدبرة بوضع عبوتين ناسفتين في موقفين للحافلات غربي القدس”.

وأوضحت أن 20 إسرائيليًا أصيبوا في انفجار عبوة ناسفة أولى بمحطة حافلات في “رامات شلومو”، منهم 2 في حال الخطر الشديد (قُتل أحدهم لاحقًا)، و2 بحالة خطرة.

وفي العملية الثانية؛ انفجرت عبوة ناسفة في موقف للحافلات في منطقة “راموت” بالمدينة، متسببة بإصابة 3 إسرائيليين بجراح متوسطة.

وأشارت إلى أن العملية الأولى وقعت نحو الساعة 7:20 دقيقة، وبعدها بنحو 20 دقيقة انفجرت العبوة الثانية.

من جهتها، أعلنت شرطة الاحتلال عن رفع حالة التأهب، محذرة من وجود المزيد من العبوات.

 

وقالت إذاعة الجيش الاسرائيلي إن الانفجار الأول نجم عن دراجة نارية مفخخة كانت قد وضعت قرب محطة الحافلات، والعبوة الثانية كانت قد وضعت داخل حقيبة في إحدى الحافلات.

وعقد وزير الدفاع الإسرائيلي بني غانتس جلسة مشاورات أمنية بمشاركة رئيس جهاز الأمن العام رونين بار، ونائب رئيس الأركان ومنسق أعمال الحكومة في الأراضي الفلسطينية من اجل دراسة الوضع وكيفية الرد على الانفجارين والتصعيد الأمني في الضفة الغربية، بحسب مراسل الحرة في القدس.

انفجار في محطة للحافلات في القدس
انفجار في محطة للحافلات في القدس

ووقع التفجيران في الوقت الذي يتفاوض فيه رئيس الوزراء المكلف بنيامين نتانياهو مع حلفاء لتشكيل حكومة يمينية جديدة تضم أعضاء من الأحزاب الدينية واليمينية المتطرفة، بحسب رويترز.

 

أوروبيون لأجل القدس .. تصاعد الانتهاكت الإسرائيلية خلال أكتوبر الماضي

 

وفي رده الأولي، قال زعيم حزب “الصهيونية الدينية” بتسليئيل سموتريتش إن العمليات تعيد الذاكرة 20 عامًا إلى الوراء في ذروة انتفاضة الأقصى.

 

قد يعجبك ايضا