مغادرة أكبر قافلة بعد إخلاء الغوطة السورية المهدمة

496

مغادرة أكبر قافلة بعد إخلاء الغوطة السورية المهدمة في وقت مبكر من صباح اليوم، حيث غادرت أكبر قافلة من المقاتلين والمدنيين المسلحين المناطق المدمرة من الغوطة الشرقية صباح الثلاثاء، مما أدى إلى إفراغ معقل الثوار السوريين في وقت سابق.

أخبار سوريا: مغادرة أكبر قافلة بعد إخلاء الغوطة السورية المهدمة

شنت قوات النظام السوري ، المدعومة من روسيا والميليشيا الموالية، هجوماً شرساً منذ أكثر من شهر لاستعادة السيطرة على الغوطة في ضواحي دمشق.

لقد استعادوا أكثر من 90 في المائة منه واستنزفوا آخر مناطق يسيطر عليها الثوار من خلال عمليات سحب متفاوض عليها بوساطة من روسيا.

مغادرة أكبر قافلة بعد إخلاء الغوطة السورية المهدمة، بعد صفقة مع روسيا

وشهدت صفقتان من هذا القبيل بالفعل آلاف المقاتلين وأقاربهم ومدنيين آخرين يخرجون من مناطق الغوطة التي تم قصفها إلى إدلب، وهي مقاطعة شمال غرب البلاد لا يزال معظمها خارج سيطرة النظام السوري.

وقد غادر الناس بشكل واسع من أكبر عدد من البلدات من عربين وزملكا، ومنطقة جوبر المجاورة، التي يسيطر عليها فصيل فيلق الرحمن الإسلامي.

توصلت المجموعة إلى اتفاق مع موسكو يوم الجمعة وبدأ تنفيذه في صباح اليوم التالي مع ما يقرب من 1000 شخص يستقلون الحافلات ويغادرون.

وقد نمت الأرقام باطراد منذ ذلك الحين، مع أكبر قافلة بعد مغادرتهم طوال الليل بعد ملء كل يوم تحت إشراف الشرطة العسكرية الروسية.

مغادرة أكبر قافلة بعد إخلاء الغوطة السورية المهدمة، وهي البداية فحسب

وقالت وكالة الانباء السورية (سانا) إن مئة حافلة تقل 6749 شخصا – حوالي ربعهم من المقاتلين –  غادروا من مناطق عدة من الغوطة الشرقية في الساعات الأولى من صباح الثلاثاء.

وقد جلبت هذه القافلة العدد الإجمالي للأشخاص الذين تم إجلاؤهم من الغوطة إلى 13165 شخصًا، ومن المتوقع وصول المزيد من المغادرين في وقت لاحق يوم الثلاثاء.

وقال وائل علوان المتحدث باسم فيلق الرحمن إن ما يصل إلى 30 ألف شخص يمكن اجلاؤهم بالمرة، واليوم تجري مغادرة أكبر قافلة بعد إخلاء الغوطة السورية المهدمة.

قد يعجبك ايضا