مصر .. التضخم في أسعار الغذاء وصل إلى 70% .. الأعلى منذ 60 عاماً

الأعلى منذ 60 عاماً

108
ميدل ايست – الصباحية 

أظهرت بيانات صادرة عن الجهاز المركزي للتعبئة والإحصاء في مصر، اليوم الخميس، أن التضخم السنوي سجل 38.2 بالمئة خلال يوليو، صعودا من 36.8 بالمئة خلال يونيو الماضي، بينما قفزت أسعار الغذاء قرب 70%.

 

وقفزت أسعار الغذاء في مصر خلال يوليو الماضي، قرب 70 بالمئة على أساس سنوي، وسط استمرار تبعات خفض سعر الجنيه، وارتفاع أسعار سلع غذائية عالمية.

 

 

جاء ذلك بحسب بيان أسعار المستهلك الصادر، الخميس، عن الجهاز المركزي للتعبئة والإحصاء في مصر (حكومي)، والذي يرصد تحركات أسعار السلع والخدمات في السوق المحلية.

 

وقال الجهاز إن التضخم الشهري في البلاد صعد خلال يوليو الماضي بنسبة 2 بالمئة، مع استمرار تأثر البلاد بخفض سعر صرف الجنيه ثلاث مرات منذ مارس/آذار 2022.

 

وتعتبر أسعار المستهلك المسجلة الشهر الماضي، الأعلى منذ 60 عاما على الأقل، بحسب أرشيف أسعار المستهلك المنشور على موقع “TRADINGECONOMICS”.

 

وعلى أساس سنوي، صعدت أسعار الغذاء بنسبة 68.2 بالمئة في يوليو، بينما ارتفعت أسعار المشروبات الكحولية والسجائر بنسبة 51.9 بالمئة، وأسعار مجموعة الرعاية الصحية بنسبة 22.6 بالمئة.

 

بلومبرغ: مصر بين رفع سعر الفائدة وخفض التضخم القياسي القادم

 

كما صعدت أسعار مجموعة النقل والمواصلات بنسبة 16.5 بالمئة، والثقافة والترفيه بنسبة صعود بلغت 29.4 بالمئة على أساس سنوي، والمطاعم والفنادق بنسبة 50.3 بالمئة.

تأتي أرقام التضخم القياسية، بعد أن خفضت مصر سعر صرف الجنيه ثلاث مرات منذ مارس 2022، من متوسط 15.7 أمام الدولار الواحد، ليستقر حاليا عند 30.9 جنيها.

ودفع هبوط سعر صرف العملة المحلية إلى ارتفاع أسعار المستهلك، بسبب زيادة كلفة الواردات المقومة بالنقد الأجنبي وارتفاع كلفة الإنتاج في الأسواق المحلية.

وفي يونيو الماضي، أبقى البنك المركزي المصري على أسعار الفائدة الرئيسية دون تغيير، وقال إن من المرجح أن يتعافى النمو الاقتصادي خلال السنة المالية التي بدأت مطلع الشهر الجاري.

وأبقت لجنة السياسة النقدية بالبنك المركزي المصري، فائدة الإقراض لليلة واحدة عند 19.25 بالمئة، والإيداع لليلة واحدة عند 18.25 بالمئة في إجراء كان متوقعا.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.