الخارجية الأمريكية تندد بتصريحات وزير إسرائيلي دعا لمحو قرية فلسطينية

مثيرة للإشمئزاز

94
ميدل ايست – الصباحية 

نددت الخارجية الأمريكية، الأربعاء، بالتصريحات التى دعا فيها وزير المالية الإسرائيلي بتسلئيل سموتريتش إلى “محو” قرية حوارة في نابلس والتي تصل إلى حد التحريض على العنف، وطلبت من رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو التنصل منها علنا.

وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية الأمريكية نيد برايس للصحافيين إن تصريحات سموتريتش “بغيضة وغير مسؤولة ومثيرة للاشمئزاز”، داعيا رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو وغيره من كبار المسؤولين إلى استنكار تصريحات الوزير علنا.

وطالبت الوزارة رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو التنصل من تصريحات وزير المالية علنا.

وأدلى سموتريتش، وهو قومي متطرف في ائتلاف نتانياهو اليميني، بهذه التصريحات في مؤتمر عقده الأربعاء وسط سلسلة من الهجمات الفلسطينية الدامية وعنف المستوطنين الإسرائيليين في الضفة الغربية المحتلة.

وردا على سؤال عن الهجوم الذي شنه مستوطنون على قرية حوارة الفلسطينية مطلع هذا الأسبوع، الذي وصفه جنرال إسرائيلي الثلاثاء بأنه “مذبحة”، قال سموتريتش: “أعتقد أن حوارة يجب محوها بالكامل”، مضيفا: “أعتقد أن على دولة إسرائيل أن تفعل ذلك”.

وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية الأمريكية نيد برايس للصحافيين، إن تصريحات سموتريتش “بغيضة وغير مسؤولة ومثيرة للاشمئزاز”.

وأضاف: “مثلما نندد بالتحريض الفلسطيني على العنف، فإننا نستنكر هذه التصريحات الاستفزازية التي تصل أيضا إلى حد التحريض على العنف”.

واعتقلت الشرطة الإسرائيلية 10 أشخاص يشتبه في ضلوعهم في الهجوم الذي وقع ببلدة حوارة، وأودى بحياة فلسطيني.

وبعد تصريحاته، أصدر سموتريتش بيانا قال فيه إن وسائل الإعلام أساءت تفسير تصريحاته، دون أن يتراجع عن دعوته لمحو القرية.

وقال: “لقد تحدثت عن كيف أن حوارة أصبحت قرية معادية تحولت إلى موقع إرهابي، حيث تُشن منها هجمات يومية على اليهود”، مضيفا أن تطبيق القانون بالأيدي ممنوع.

وأضاف: “أدعم الرد على كل عمل إرهابي، بما في ذلك ترحيل أسر الإرهابيين”.

 

ووصف أمين سر اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية حسين الشيخ، وزير المالية الإسرائيلي بـ”الإرهابي”، وبأن دعوته “إرهابية عنصرية يعلنها وزير إرهابي في حكومة الاحتلال”.

 

وطالب الشيخ في تغريدة عبر تويتر “المنظمات الدولية الحقوقية بمحاكمة هذا الإرهابي بتهمة الدعوة لارتكاب مجازر بحق الشعب الفلسطيني”.

بدورها، اعتبرت حركة حماس تصريحات سموتريتش “مؤشرا خطيرا على مستوى الإجرام والتحريض العلني لارتكاب المستوطنين المزيد من المجازر بحق شعبنا الفلسطيني بغطاء رسمي من حكومة الاحتلال”.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.