محمد صبحي يدعو السيسي للرحيل بشكل غير مباشر .. قبل أن يتراجع

75

ميدل ايست – الصباحية

أثار الفنان محمد صبحي حالة من الجدل الواسع في مصر، بعد ظهوره في مقطع فيديو، يطالب فيه الرئيس عبد الفتاح السيسي بالسماح لمن هو أحسن منك بالتقدم للانتخابات، قبل أن يتراجع ويُوضح لاحقاً أن تصريحاته تلك “مُجتزئة” عن سياقها وأنه يقف خلف الرئيس السيسي.

 

ونشره صبحي على صفحته الرسمية على “فيسبوك”: “هذا ردّ على كارهي مصر الوطن ورسالة لكل من أساء لي واقتطع جزءا من كلامي في بثّ مباشر”.

وأضاف: “أنا لا أخشى شيئا، ولكن كان كلاما معكوسا لمجرد تشويه صورة مصر وقيادتها عبر اتهامي بأنني أسيء سواء لمصر أو لقيادة مصر.”

وتابع: “نحن متمسكون برئيسنا وبالحكومة ونطالب بتعديلات وبإصلاح في أمور كثيرة لكن متمسكون بإرادتنا لا بإرادة من يلوثون سمعة مصر في الخارج.”

 

فى تصريحات غير مُتوقعة، وصفها مراقبون بـ “مفاجأة من العيار الثقيل”، طالب الفنان المصري البارز محمد صبحي، الرئيس المصرى عبد الفتاح السيسي باعطاء الفرصة لوجه جديد أفضل منه حسب وصفه، ليدخل الانتخابات بطريقة حرّة ونزيهة بدلاً عنه، قبل أن يتراجع ويُوضح لاحقاً أن تصريحاته تلك “مُجتزئة” عن سياقها.

 

محمد صبحي يدعو السيسي للرحيل بشكل غير مباشر

في بث مباشر عبر صفحته الرسمية على فيسبوك، وجه الفنان محمد صبحي رسالة إلى الرئيس عبد الفتاح السيسي، طالبه فيها بإجراء انتخابات رئاسية حرة ونزيهة تضمن حق المواطنين في اختيار قائدهم.

 

وقال صبحي: “نحن نقدر القيادة المصرية… أنقذت مصر في لحظة فارقة ومن أنقذها هي القوات المسلحة والشرطة، أنقذت مصر من الضياع ومن أن تكون مثل ليبيا واليمن وسوريا… نعترف بهذا ولكن سمحنا بوقت كاف للملمة الأمور لكن لن يدوم ولن يُصبح خطا سياسيا إلى الأبد”.

وتابع الممثل المصري محمد صبحي: “لو كان هناك مؤتمر وطني فنحن نريد الحديث في أمور كثيرة، نحن نحب الرئيس ونحب الحكومة، فلو كانت أي حكومة أخرى، كنا سنمتعض منها أيضا”.

 

وأضاف: “نحن نحب الحكومة والقيادة وكل المخلصين لهذا البلد ومن يريد أن يُعبر عن حبه بهذه الطريقة فنحن نختلف مع الأولويات وفي الخطوات التنفيذية، ومع ذلك نحن متمسكون بالرئيس”.

وأردف الممثل المصري محمد صبحي قائلا: “أريد أن اقول للرئيس: تأكد من حب الناس لك.. وإذا كنت متأكدا من ذلك أرجوك اسمح لمن هو أحسن منك بالتقدم للانتخابات”.

 

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.