محكمة العدل الدولية تدعو واشنطن للتخفيف من العقوبات على إيران

393

ميدل ايست –

أصدرت محكمة العدل الدولية اليوم الأربعاء حكما توصي فيه الولايات المتحدة وقف العقوبات على السلع الإنسانية المفروضة على إيران والتي أعادت فرضها بعد انسحابها من اتفاقية نووية العام الماضي.
وقال رئيس محكمة العدل الدولية، القاضي عبد القوي أحمد يوسف، إن المحكمة توصّلت بالإجماع إلى أن على الولايات المتحدة أن ترفع -عبر وسائل من اختيارها- أي عراقيل تفرضها الإجراءات التي أُعلنت في 8 مايو 2018، على حرية تصدير أدوية ومواد طبية ومواد غذائية ومنتجات زراعية إلى إيران.
واعتبرت المحكمة، اليوم الأربعاء، أن العقوبات على سلع “مطلوبة لاحتياجات إنسانية قد تترك أثراً مدمّراً خطيراً على صحة وأرواح أفراد على أراضي إيران”، وترى المحكمة في قرارها المفاجئ أن العقوبات على قطع غيار الطائرات يمكن أن “تعرِّض سلامة الطيران المدني للخطر في إيران، وكذلك أرواح مستخدميها”.
وأشادت طهران بالقرار الذي اعتبرته “انتصارا للقانون” ويؤكد أنها “محقة”، وقال وزير الخارجية الإيراني، جواد ظريف، في تغريدة على “تويتر”، إن قرار المحكمة الدولية “هزيمة” للولايات المتحدة وانتصار لسيادة القانون، داعياً المجتمع الدولي إلى “مواجهة السياسة الأمريكية أُحادية الجانب والمدمّرة” في العالم.
واشنطن تقلل من القرار

لكن وزير الخارجية الاميركي مايك بومبيو اعتبر ان القرار يشكل “هزيمة لايران” مؤكدا ان بلاده تتخذ تدابير تأخذ في الاعتبار الحاجات الانسانية للايرانيين.

واضاف ان القرار “رفض في شكل قاطع كل طلبات ايران التي لا اساس لها” لرفع العقوبات الاميركية في شكل شامل.

كذلك، اعلن بومبيو ان الولايات المتحدة انهت “معاهدة الصداقة” التي وقعت العام 1955 مع ايران والتي استندت اليها محكمة العدل لتبرير قرارها، وقال “انه قرار كان ينبغي، بصراحة، اتخاذه قبل 39 عاما” خلال الثورة الاسلامية في 1979 والتي افضت الى قطع العلاقات الدبلوماسية بين البلدين.

 

قد يعجبك ايضا