ليبيا : تضارب الأنباء حول سيطرة مليشيا حفتر على مدينة سرت

574
ميدل ايست – الصباحية

تضاربت الأنباء الواردة من مدينة سرت، حول تمكن مليشيا المشير خليفه حفتر من السيطرة على المدينة غربي البلاد، بعدما كانت تسيطر عليها حكومة الوفاق الوطني.

وأعلن المتحدث باسم مليشيا حفتر اللواء أحمد المسماري في مؤتمر صحفي في بنغازي (شرق) إن “القيادة العامة للقوات المسلحة تعلن رسميا تطهير مدينة سرت والسيطرة عليها من الجماعات الإرهابية والمجرمين”.

وتابع قائلا إن “العملية كانت خاطفة وتمت في غضون ثلاث ساعات، وفقا لخطة عسكرية محكمة بإمرة المشير خليفة حفتر”.

وأعلن مدير إدارة التوجيه المعنوي في الجيش الوطني الليبي، العميد خالد المحجوب، إن قوات الجيش سيطرت اليوم الاثنين على قاعدة القرضابية الجوية الواقعة قرب سرت. كما سيطرت القوات الخاصة البحرية التابعة للجيش على ميناء المدينة اللبيية الساحلية.

نفي السيطرة

بالمقابل نفت مصادر في حكومة الوفاق الوطني سيطرت قوات حفتر على المدنية، وقالت أنها تعرضت لهجوم من مليشيا حفتر، وأعلنت قوة حماية وتأمين سرت عبر صفحتها الرسمية على فيس بوك أنها “تتعامل مع ميليشيات إرهابية” تابعة لحفتر.

وأكدت قوات حكومة الوفاق في سرت تعرضها لهجوم من قوات حفتر. في المقابل، أعلنت قوة حماية وتأمين سرت عبر صفحتها الرسمية على فيس بوك أنها “تتعامل مع ميليشيات إرهابية” تابعة لحفتر، مشيرة إلى أن “مرتزقة الجنجويد والمعارضة التشادية” يشاركون في القتال.

وتناقلت وسائل إعلام محلية ومواقع التواصل الاجتماعي صورا تظهر وحدات من قوات حفتر داخل مطار القرضابية وداخل أحياء في مدينة سرت. وكانت تسيطر على سرت منذ نهاية 2016 قوات تابعة لحكومة الوفاق الوطني يتحدر معظم عناصرها من مدينة مصراتة.

وشهدت الأزمة الليبية تصعيدا ملحوظا عقب توقيع تركيا مذكرتي تفاهم مع حكومة الوفاق الليبية في وقت سابق، حول الأمن والأمن البحري.

وكان البرلمان التركي قد وافق بأغلبية مريحة على مذكرة التفويض التي قدمها الرئيس التركي رجب أردوغان يطلب السماح بإرسال قوات من الجيش التركي في ليبيا، وذلك بموجب مذكرة التفاهم العسكرية التي جرى التوقيع عليها بين الطرفين الشهر الماضي.

السعودية تدين قرار البرلمان التركي إرسال قوات عسكرية إلى ليبيا

وتحوّلت ليبيا إلى مسرح لصراع النفوذ بين معسكرين إقليميين. يدعم الأول حكومة الوفاق التي تعترف بها الأمم المتحدة، ويضم تركيا وقطر، فيما يدعم الثاني قوات حفتر ويضم السعودية ودولة الإمارات ومصر.

قد يعجبك ايضا