كولن باول يشن هجوما على ترامب .. أنت خطر على البلاد .. وترامب يرد

421
ميدل ايست – الصباحية

شنّ كولن باول وزير الخارجي الأمريكي الأسبق، الأحد، هجوما على الرئيس ترامب، معلنا دعمه وتأيده لمنافس ترامب في انتخابات الرئاسة الامريكية جو بايدن من الحزب الديموقراطي، ليصبح بذلك أول جمهوري بارز يعلن صراحة تأييده للمنافس الديمقراطي لدونالد ترامب في انتخابات الرئاسة المقررة في شهر نوفمبر/تشرين الثاني.

باول الذي شغل منصب رئيس هيئة الأركان الأمريكية المشتركة قاد الجيش الأمريكي خلال حرب الخليج عام 1991 في العراق في عهد الرئيس الجمهوري جورج بوش الأب ثم تولى لاحقاً منصب وزير الخارجية في عهد جورج بوش الابن.

قال باول إن ترامب “جنح بعيداً” عن الدستور الأمريكي ويمثل خطراً على البلاد وديمقراطيتها.

وأضاف باول الذي لم يصوت لصالح الرئيس الجمهوري في انتخابات 2016 لشبكة (سي.إن.إن) التلفزيونية “لا يمكنني بأي حال دعم الرئيس ترامب هذا العام”. وعندما سُئل إذا كان سيصوت لصالح بايدن قال “سأصوت له”.

ترامب يرد 

من جانبه رد ترامب، الأحد، كولن باول، الذي قالا له في تغريدة على تويتر “كولن باول، متغطرس حقيقي.. كان مسؤولا عن إدخالنا في حروب الشرق الأوسط الكارثية، وقد أعلن لتوه أنه سيصوت لمتغطرس آخر، هو جو بايدن النعسان”.

وأضاف: “ألم يقل باول إن العراق امتلك أسلحة دمار شامل؟ العراق لم يمتلكها، لكننا خضنا الحرب!”.

كانت صحيفة The New York Times قالت إن أسماء كبيرة وعديدة في الحزب الجمهوري تدرس التصويت لصالح المرشّح الديمقراطي جو بايدن، في الانتخابات الرئاسية المزمع إجراؤها في 3 نوفمبر/تشرين الثاني 2020، بدلاً من الرئيس الحالي دونالد ترامب.

الصحيفة قالت إنه في أوان سابقٍ للمتوقّع، يُناقش عددٌ متزايد من الأسماء الشهيرة في صفوف الجمهوريين مدى الشفافية التي يتعيّن عليهم انتهاجها بشأن إعلان قرار عدم التصويت لترامب في إعادة ترشّحه لمقعد الرئاسة، أو ربما حتّى بشأن الإفصاح عن التصويت لجو بايدن الذي يُحتمل ترشّحه للمنصب.

وأشارت الصحيفة أنه من غير المؤكد أن يتم الإعلان بصراحة عن الموقف السياسي بشأن تأييد بايدن، خاصة وأنهم لم يصوتوا لصالح دونالد ترامب في 2016.

قد يعجبك ايضا