قوة إسرائيلية تغتال ثلاثة مقاومين في مدينة جنين

34
ميدل ايست – الصباحية

اغتالت قوة تابعة لجيش الاحتلال الإسرائيلي، فجر اليوم الجمعة، ثلاثة مقاومين خلال اقتحامها جنين وإصابة أخرين، ونُقلت جثامينهم إلى المستشفى الحكومي في المدينة.

وقالت وزارة الصحة الفلسطينية، في بيان، إن ” 3 فلسطينيين استشهدوا، وأصيب 8 آخرون برصاص الجيش الإسرائيلي في مدينة جنين”.

ونعت مساجد جنين الشهداء الثلاثة، و هم: يوسف ناصر صلاح (23 عاما)، وهو شقيق الشهيد سعد صلاح من جنين، وبراء كمال لحلوح (24 عاما) من مخيم جنين، وليث صلاح أبو سرور (24 عاما)، وهو شقيق الشهيد علاء أبو سرور من جنين.

وحسب شهود عيان في جنين، فقد استهدفت قوة خاصة إسرائيلية سيارة كان يتواجد بها الشبان بشكل مباشر، بعد اقتحامها حي الدبوس في جنين.

 

وأفادت مصادر محلية بوقوع اشتباكات مسلحة مع قوات الاحتلال التي اقتحمت المدينة فجرا.

نعت كتائب “القسام” الجناح العسكري لحركة “حماس”، الشهداء الثلاثة، كاشفة أن براء لحلوح أحد قادتها الميدانيين في الضفة.

وقال شهود عيان لوكالة الأناضول إن “قوة إسرائيلية اقتحمت مدينة جنين، وأطلقت النار على مركبة فلسطينية كان بداخلها أربعة فلسطينيين”.

وأوضح الشهود أنه على إثر ذلك اندلعت مواجهات بين عشرات الفلسطينيين وجيش الاحتلال، استخدم الأخير الرصاص الحي وقنابل الغاز المسيل للدموع.

الفصائل تدين جريمة الاغتيال

وقالت حركة المقاومة الإسلامية “حماس” على لسان الناطق باسمها عبد اللطيف القانوع إن “عملية الاغتيال الجبانة التي نفذها الاحتلال الصهيوني بحق ثلة من الشباب في جنين فجر اليوم لن تزيد شعبنا إلا إصراراً ومضياً نحو مقاومة الاحتلال وسيدفع ثمن جرائمه”.

وأكد القانوع أن دماء شهداء جنين تمثل وقوداً لانتفاضة شعبنا وثورته العارمة ضد الاحتلال ونبراساً يضيء الطريق لكل الأجيال نحو المقاومة والاشتباك الدائم مع المحتل.

 

الاحتلال يغتال ثلاثة مقاومين في جنين مع الفجر الأول من رمضان .. والمقاومة تتوعد بالرد

 

وأضاف أن جنين ستظل عصية عن الانكسار وستواصل صمودها ومقاومتها ضد الاحتلال حتى إفشال أهدافه وجرائم الاحتلال لن تمنحه أمناً على أرضنا.

ودعا القانوع “إلى تصاعد المقاومة بكل أشكالها والتصدي لجرائم الاحتلال وأن تكون هذه الدماء نقطة تحول في مواجهة الاحتلال في مختلف مناطق الضفة الغربية”.

كما نعت الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين الشهداء الثلاثة الذين ارتقوا خلال تصديهم البطولي لقوات الاحتلال المقتحمة لمدينة جنين فجرا.

وشدّدت الشعبيّة في بيان لها تلقت وكالة “صفا” نسخة عنه على أنّ ‏عملية الاغتيال التي نفذها الاحتلال بحق الشبان الثلاثة لن تزيد شعبنا ومقاومته إلا إصرارًا على مقاومة الاحتلال وصولاً إلى تدفيعه ثمن جرائمه ودحره عن أرضنا.

وأكَّدت أنّ المقاومة بكافة أشكالها هي خيار شعبنا للرد على هذه الجريمة البشعة، وهي درع شعبنا وسيفه القاطع اتجاه عصابات المستوطنين وجيش الإجرام، ما يستوجب تصعيد المقاومة وأن تَتَحّول كل مناطق التماس والحواجز إلى كتلة لهب تحت أقدام الصهاينة.

قد يعجبك ايضا