قناة إسرائيلية تكشف عن تدهور خطير في صحة عباس

498

ميدل ايست –

كشفت قناة إسرائيلية عن تدهور حاد طرأ على الوضع الصحي للرئيس الفلسطيني محمود عباس (82 عاماً)، وقالت إنه يجد صعوبة في التعرف على الأشخاص المقربين منه، ونسيان أسمائهم، بالإضافة إلى جلوسه في البيت ساعات طويلة.

ونقلت القناة العاشرة الإسرائيلية، مساء الأربعاء، عن مصادر قريبة من الرئيس عباس، أنه يعاني من مشاكل في الذاكرة، وفقدان الوعي، وبقائه في مكتبه فقط ساعتين برفقة طبيبه طوال الوقت.

ودخل عباس خلال مايو الماضي، المستشفى الاستشاري في مدينة رام الله، وبقي فيها خمسة أيام، أجرى خلالها فحوصات طبية، وفق ما نقلت وكالة الأنباء الرسمية الفلسطينية “وفا”.

وتعلقت الفحوصات حسب الوكالة بمتابعة العملية الجراحية التي أجريت له في الأذن الوسطى سابقاً.

ونقلت الوكالة عن المدير الطبي للمستشفى المذكور، سعيد سراحنة، قوله إن نتائج الفحوصات التي أجراها عباس “جيدة والحالة الصحية له مطمئنة”.

وانتخب عباس رئيساً للسلطة الفلسطينية عام 2005 لمدة أربع سنوات، واستمر في منصبه بسبب عدم إجراء انتخابات جديدة حتى الآن بفعل الانقسام الفلسطيني الداخلي المستمر منذ 11 عاماً.

قد يعجبك ايضا