قمة عربية مصغرة في أبو ظبي .. تبحث الأمن والاستقرار الإقليمي

7
ميدل ايست – الصباحية 

 

عقدت في العاصمة الإماراتية أبوظبي، اليوم الأربعاء، قمة عربية مصغرة جمعت عدد من قادة دول الخليج ومصر والأردن لبحثت ملفات عدة، أبرزها الأمن والاستقرار في المنطقة.

 

وشارك في اللقاء التشاوري، كلاً، من رئيس دولة الإمارات الشيخ محمد بن زايد، أمير دولة قطر، الشيخ تميم بن حمد آل ثاني، الرئيس المصري، عبد الفتاح السيسي، العاهل الأردني عبد الله الثاني، بالإضافة إلى ملك البحرين، حمد بن عيسي آل خليفة، وسلطان عُمان، هيثم بن سعيد.

 

وكشفت وكالة الأنباء الإماراتية عن وصول هيثم بن طارق سلطان عمان والشيخ تميم بن حمد آل ثاني أمير قطر والرئيس المصري عبد الفتاح السيسي.  كما أعلنت المصادر الإماراتية عن وصول حمد بن عيسى آل خليفة ملك البحرين والملك الأردني عبد الله الثاني بن الحسين.

 

وذكرت وكالة الأنباء الإماراتية (وام) أن “رئيس الدولة يبحث مع إخوانه قادة الدول الشقيقة خلال لقائهم الأخوي التشاوري، العلاقات الأخوية الراسخة ومختلف جوانب التعاون والتنسيق المشترك التي تخدم الاستقرار والازدهار في المنطقة”.

وبحسب مصادر عدة، يناقش الحاضرون في الاجتماع قضايا مختلفة، مع تسريبات عن منح مصر مساعدات مالية عاجلة.

قمة الرياض تؤكد على تعزيز الوحدة الخليجية بعد عام من المصالحة مع قطر

استعرض القادة عددا من القضايا والتطورات الإقليمية والدولية ذات الاهتمام المشترك والتحديات التي تشهدها المنطقة سياسيا وأمنيا واقتصاديا، مشددين على أهمية تنسيق المواقف وتعزيز العمل العربي في التعامل مع هذه التحديات.

 

وأكد القادة الروابط التاريخية الراسخة بين دولهم، لافتين إلى أن التعاون وبناء الشراكات الاقتصادية والتنموية بين بلدانهم وعلى المستوى العربي هو المدخل الأساسي لتحقيق التنمية وصنع مستقبل أفضل، وفق ما نقلت وكالة الأنباء الأردنية (بترا).
كما أكدوا رؤيتهم المشتركة لتعزيز الاستقرار والازدهار في المنطقة، مشددين على أهمية الالتزام بقواعد حسن الجوار واحترام السيادة وعدم التدخل في الشؤون الداخلية للدول.

في وقت سابق الأربعاء، ذكرت الوكالة الإماراتية، أن “قادة دول مجلس التعاون الخليجي ومصر والأردن سيحضرون لقاء أخوياً تشاورياً، دعا إليه رئيس الإمارات، ويُعقد في العاصمة أبوظبي”.

 

وحتى الآن لم تعلن أمانة مجلس التعاون الخليجي عن الاجتماع، في حين كانت وكالة الأنباء العمانية أول من كشف عن مشاركة السلطان هيثم بن طارق في الاجتماع، الذي يحضره أيضاً الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي وملك الأردن عبد الله الثاني.

قد يعجبك ايضا