قفزة قياسية في حجم التبادل التجاري بين إٍسرائيل ودولتي الإمارات والبحرين

40
ميدل ايست – الصباحية 

كشفت “إسرائيل” عن تحقيق قفزة هائلة في التبادل التجاري ، بينها الإمارات والبحرين، شهدت زيادة قياسية خلال عام واحد، في ظل الاتفاقيات الاقتصادية الكثيرة التي أبرمت منذ التطبيع بين الطرفين.

وعبر تغريدة في “تويتر” قال مدير معهد “السلام لاتفاقيات إبراهيم” آشر فريدمان: إن العلاقات التجارية “حطمت الأرقام القياسية في شهر يونيو، حيث شهد العديد من التطورات المثيرة في مجالات الابتكار والدبلوماسية والأكاديمية”.

وأوضح المعهد أن التجارة بين “إسرائيل” والإمارات ارتفعت بنسبة 130%، حيث بلغت 201.4 مليون دولار، في يونيو 2022، مقارنة بشهر مايو 2021.

كما أشار إلى ارتفاع تجارة “إسرائيل” مع البحرين من لا شيء إلى 1.2 مليون دولار في غضون عام.

 

وشهدت العلاقات بين “إسرائيل” من جهة، والإمارات والبحرين من جهة أخرى، تقارباً ملحوظاً ورافقه التوقيع على جملة من الاتفاقيات ومذكرات التفاهم في كثير من المجالات.

اتفاق إسرائيلي إماراتي على إنشاء منطقة صناعية بأبوظبي على مساحة تعادل 8 أضعاف تل أبيب

لتطبيع يسير بوتيرة متسارعة

 

والعام الماضي، أعلنت موانئ دبي العالمية -المملوكة للحكومة- أنها ستدخل في شراكة مع مجموعة إسرائيلية للمنافسة على إدارة أحد الميناءين الرئيسيين في إسرائيل.

ومنذ توقيع اتفاق تطبيع العلاقات، أبرمت الإمارات وإسرائيل عددا من الاتفاقات التجارية، وارتفع عدد الشركات الإسرائيلية الناشئة العاملة في مجال الذكاء الاصطناعي والتكنولوجيا المالية والزراعة في البلد الخليجي.

وتأمل الإمارات وإسرائيل اللتان تضرّر اقتصاداهما بفعل فيروس كورونا، تحقيق مكاسب كبرى من اتفاق التطبيع، لا سيما بالنسبة الى دبي الباحثة عن شركاء جدد في قطاعات السياحة والتكنولوجيا والأعمال.

وطورت أبوظبي والمنامة و”تل أبيب” علاقاتها المشتركة، وعززت تعاونها ليس في الإطار السياسي فقط، بل أيضاً باﻹطارات الاقتصادية والتجارية والسياحية والثقافية والتعليمية والتقنية وغير ذلك.

ووقعت البحرين والإمارات اتفاقيتي تطبيع مع “إسرائيل”، منتصف سبتمبر 2020، برعاية الرئيس الأمريكي السابق دونالد ترامب، قبل أن يلحقهما السودان والمغرب.

قد يعجبك ايضا