قطر تُسدل الستار عن أفضل نسخة من المونديال .. “أوفينا الوعد”

81
ميدل ايست – الصباحية 

أسدلت دولة قطر، الأحد، الستار على مونديال كأس العالم 2022، حيث اعتبر أميرها الشيخ تميم بن حمد آل ثاني، أن بلاده أوفت بوعدها في تنظيم بطولة استثنائية.

وفي تغريدة له على “تويتر”، هنأ أمير قطر “منتخب الأرجنتين بفوزهم بكأس العالم قطر 2022، وللمنتخب الفرنسي وصافة البطولة”.

كما عبّر عن شكره لـ”كل المنتخبات على لعبهم الرائع، والجماهير التي شجعتهم بحماس”.

وأكد أن دولة قطر أوفت بوعدها في “تنظيم بطولة استثنائية من بلاد العرب، أتاحت الفرصة لشعوب العالم لتتعرف على ثراء ثقافتنا وأصالة قيمنا”.

 

تُوِّج المنتخب الأرجنتيني بطلاً لكأس العالم 2022 في دولة قطر، مساء الأحد، وذلك بتغلبه على المنتخب الفرنسي بركلات الجزاء الترجيحية.

وأقيمت المباراة النهائية بين منتخب الأرجنتين وفرنسا على أرض استاد “لوسيل” الدولي، وتعادل فيها الفريقان بثلاثة أهداف لمثلها حتى نهاية 4 أشواط للقاء.

وقدَّم بطل أمريكا الجنوبية أداءً استثنائياً خلال الحصة الأولى، هيمن خلاله على جميع المجريات مقابل أداء متواضع وغير مبرر من الفرنسيين حاملي اللقب.

ولم ينجح رجال المدرب ديدييه ديشامب في تهديد المرمى الأرجنتيني نهائياً خلال أول 45 دقيقة.

 

اليوم الوطني لقطر .. ساعات قبل نهائي مونديال قطر

 

وترجم فريق المدرب ليونيل سكالوني سيطرتهم بأفضل الطرق، إذ انسل نجم اللقاء آنخيل دي ماريا من الناحية اليمنى وتوغل داخل منطقة الجزاء ليتعرض لعرقلة من الفرنسي عثمان ديمبيلي.

واحتسب الحكم سريعاً ركلة جزاء للأرجنتينيين، انبرى لها القائد ميسي ليسكنها بهدوء على يسار الحارس هوغو لوريس بعد مرور 23 دقيقة.

واصل “آلبيسيليستي” هيمنته على المباراة ونجح دي ماريا نفسه في إضافة الهدف الثاني من هجمة مرتدة سريعة أنهاها بخبرته في شباك “الديوك”.

https://twitter.com/Fieldleague1/status/1604548718375702529?ref_src=twsrc%5Etfw%7Ctwcamp%5Etweetembed%7Ctwterm%5E1604548718375702529%7Ctwgr%5Efc5ec60d39a94a95ff310b3c440b442aecf0c796%7Ctwcon%5Es1_&ref_url=https%3A%2F%2Falkhaleejonline.net%2FD985D988D986D8AFD98AD8A7D984-D982D8B7D8B1%2FD8A7D984D8A3D8B1D8ACD986D8AAD98AD986-D8A8D8B7D984D8A7D98B-D984D985D988D986D8AFD98AD8A7D984-D982D8B7D8B1-2022-D8A8D981D988D8B2-D985D8ABD98AD8B1-D8B9D984D989-D981D8B1D986D8B3D8A7

وفي الشوط الثاني، سجل المنتخب الفرنسي عودة قوية مع حصوله على ركلة جزاء، ترجمها كيليان مبابي في شباك الأرجنتين، قبل أن يضيف اللاعب نفسه هدفاً آخر من كرة عرضية.

وذهب الفريقان إلى الأشواط الإضافية، وحينها عزز المنتخب الأرجنتيني النتيجة بهدف سجله ميسي أيضاً، لكن مبابي عادل النتيجة سريعاً من ركلة جزاء، ليذهبا إلى ركلات الترجيح التي خسرها الفرنسيون، ليعلن رسمياً فوز المنتخب الأرجنتيني، ويتوج عقب المباراة بالذهب.

وعقب نهاية المباراة، شارك أمير دولة قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني والرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، إضافة إلى رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم جياني إنفانتينو، في تكريم اللاعبين.

وخلال رفع النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي كأس العالم 2022 بقطر، ارتدى العباءة القطرية، التي منحها له أمير قطر.

وكان ميسي قد فاز بجائزة أفضل لاعب في بطولة كأس العالم 2022، فيما جاء مبابي في المركز الثاني، واحتل لوكا مودريتش، قائد منتخب كرواتيا، المركز الثالث.

وجاءت جائزة أفضل حارس مرمى في مونديال قطر من نصيب الأرجنتيني إيميليانو مارتينيز، دون أي منافسة تُذكر، فيما حصل إنزو فيرنانديز على جائزة أفضل لاعب شاب في البطولة.

 

فيما كسر الفرنسي مبابي احتكار لاعبي الأرجنتين للجوائز الفردية في كأس العالم 2022، بعدما حصد جائزة الحذاء الذهبي لهداف المونديال برصيد ثمانية أهداف، متفوقاً على ميسي الذي سجل سبعة أهداف في البطولة.

كما حصد منتخب إنجلترا جائزة اللعب النظيف في مونديال قطر، بالنظر إلى أن “الأسود الثلاثة” كان صاحب أفضل سجل من حيث الالتزام باللوائح والقوانين.

حفل بنكهة عربية

وكان أمير قطر، والأمير الوالد الشيخ حمد بن خليفة آل ثاني، والرئيس التركي رجب طيب أردوغان، ونظيره الفرنسي، ورئيس الوزراء العراقي محمد شياع السوداني، إضافة إلى عدد من القادة والزعماء والمسؤولين العرب والأجانب، قد حضروا الحفل الختامي الذي أقيم قبل انطلاق المباراة.

وشهد الحفل توليفة موسيقية من الأغاني الرسمية للبطولة، والتي قدمها مباشرة أمام الجماهير في الملعب كوكبة من المغنين، حيث أدي دافيدو وعائشة أغنية “هيا هيا”، بينما قدّم الفنانان أوزونا وجيمس أغنية “أرحبوا”.

وأدى الفريق النسائي الكامل أغنية “لايت ذا سكاي” (Light the Sky)، وهو مكوّن من نورة فتحي وبلقيس ورحمة رياض ومنال.

وتم تقسيم فقرات حفل الافتتاح إلى 7 لوحات تصويرية دمجت بين الثقافتين القطرية والعالمية، ودارت معظمها حول ثقافة البلاد وقيمها وأهمية احترام الآخر، وضرورة تغيير الصورة النمطية المغلوطة عن الوطن العربي، والتي يمكن تصحيحها عن طريق الحوار الذي تدعو إليه قطر في سياساتها دائماً.

كما شهد الحفل عرضاً شعرياً قدمه الشاعر الفلسطيني الشهير تميم البرغوثي، حيث تحدث في قصيدته عن رسالة العدل التي تحاول أن توصلها كرة القدم للبشرية.

وبذلك تكون قطر قد أسدلت الستار على بطولة استثنائية وصفها رئيس الفيفا بأنها “الأفضل تاريخياً”، وهي الأولى في بلد عربي وإسلامي وشرق أوسطي.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.