قطر تنشئ الوكالة الوطنية للأمن السيبراني لمواجهة خطر الهجمات الإلكترونية

154
ميدل ايست – الصباحية

أصدر أمير دولة قطر، قرارا أميرياً يقضي بإنشاء الوكالة الوطنية للأمن السيبراني في إطار خطط الدولة لمواجهة الهجمات السيبرانية وإدارة مخاطرها، وجاء ذلك في الصفحة  الرسمية في دولة قطر، اليوم السبت،

وذكرت وكالة الأنباء الرسمية “قنا”، أن الوكالة الوطنية تضم 17 مادة منظِّمة لآلية عملها، وتتبع مجلس الوزراء القطري.

وأشارت إلى أنها “تهدف إلى المحافظة على الأمن الوطني السيبراني، وتعزيز المصالح الحيوية بالدولة، وإعداد الاستراتيجية الوطنية للأمن السيبراني، ووضع أطر لإدارة المخاطر السيبرانية، وإعداد خطة وطنية للاستجابة والتعافي من الحوادث والهجمات السيبرانية”.

وفي سبتمبر الماضي، وافق مجلس الوزراء القطري على مشروع قرار أميري يقضي بإنشاء وكالة وطنية للأمن السيبراني، وذلك في إطار حرص وسعي دولة قطر  إلى تعزيز أمن المعلومات داخل الدولة، وتشجيع التعاون الدولي على مكافحة الجريمة السيبرانية.

وأوضحت أن المشروع يهدف إلى توحيد رؤى وجهود تأمين الفضاء السيبراني للدولة، والمحافظة على الأمن الوطني السيبراني.

وتؤكد دولة قطر أنها تسعى دائماً إلى تعزيز أمن المعلومات داخل الدولة، وتشجيع التعاون الدولي على مكافحة الجريمة السيبرانية.

وكانت الأزمة الخليجية اندلعت بعدما تعرَّض موقع وكالة الأنباء القطرية لعملية قرصنة، ليل 24 مايو 2017، تبين لاحقاً تورُّط الإمارات والسعودية فيها، ونشر المخترقون تصريحات مفبركة نُسبت إلى أمير قطر، الشيخ تميم بن حمد آل ثاني.

وأعلنت قطر أن الموقع الإلكتروني لوكالة الأنباء الرسمية التابعة لها اخترقته “جهة غير معروفة”، وأنّ المخترقين نشروا عليه تصريحاً مفبركاً نسبوه إلى أمير البلاد، لكن دول الحصار التي كانت تبدو متهيئةً للأمر، لم تنشر التكذيب الرسمي القطري للتصريحات، بل أصرت على أنها صحيحة.

وانتهت الأزمة الخليجية في يناير 2021، بعد عقد القمة الخليجية بمدينة العلا السعودية، معلنةً إعادة العلاقات الدبلوماسية بالكامل إلى سابق عهدها.

قد يعجبك ايضا