قطر تمنح الأرجنتين قرض ب “775 مليون دولار” لسداد ديونها

60

ميدل ايست – الصباحية

أعلنت الحكومة الأرجنتينية أنها اتفقت مع دولة قطر على قرض قيمته 775 مليون دولار، لسداد جزء من ديونها لصندوق النقد الدولي، وتجنب نفسها استنزاف جديد لاحتياطاتها المتدنية من العملات الاجنبية

وجاء في مرسوم رئاسي أصدرته الأرجنتين، أمس الجمعة، أن القرض القطري “سيمول عملية ‏سداد مستحقة على الأرجنتين لصالح صندوق النقد الدولي (شاملة التكاليف ‏والتكاليف الإضافية)، في الرابع من أغسطس 2023″، بحسب “رويترز”.‏

 

تأتي خطوة سداد الأرجنتين جزءاً من قرضها إلى صندوق النقد الدولي بمساعدة من قطر في أحدث إجراء مبتكر تتخذه الدولة الواقعة في أمريكا الجنوبية للوفاء بالتزاماتها تجاه صندوق النقد الدولي، في ظل انخفاض الاحتياطيات الأجنبية قرب أدنى مستوياتها على الإطلاق وسط أزمة اقتصادية متفاقمة.

 

وستقدم قطر قرضاً يعادل 775 مليون دولار من حقوق السحب الخاصة لدى جهة الإقراض التي يقع مقرها في واشنطن، وفقاً لما أدلى به وزير الاقتصاد الأرجنتيني سيرخيو ماسا في بيان له.

 

اختيار قطر عضو باللجنة الاستشارية لمنظمة العمل الدولية

كما أوضح الوزير الأرجنتيني أن بلاده “ستسدد القرض لقطر في النصف الثاني من أغسطس الجاري، فور موافقة صندوق النقد الدولي على دفعة من القرض البالغ 7.5 مليار دولار”، والتي اتفقت عليها بوينس آيرس مع مسؤولي الصندوق في الشهر الماضي.

 

وأكد “ماسا” أيضاً أن “قطر لن تتقاضى أي رسوم مقابل القرض أو ضمانات من الأرجنتين”، مؤكداً أن هذا القرض هو “أول عملية ائتمانية بين البلدين”.

 

واستحق على الأرجنتين لصندوق النقد الدولي سداد 454 مليون دولار فائدة للقرض، في 1 أغسطس الجاري، لكن إجمالي المبلغ ارتفع إلى 775 مليوناً عند إضافة الرسوم الإضافية المرتبطة بحجم الدين الكبير.

 

وكان الصندوق دعم الأرجنتين بخطة إنقاذ قياسية بقيمة 44 مليار دولار في عهد الرئيس موريسيو ماكري، لكن أُعيد التفاوض على الاتفاق وإعادة تمويله في عهد الرئيس ألبرتو فرنانديز، التي أوشكت ولايته على الانتهاء.

 

ويعدّ القرض القطري هو الأحدث في سلسلة الخطوات غير التقليدية التي ابتكرتها الأرجنتين لتجنب تراكم الفوائد المستحقة لصندوق النقد الدولي.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.