قبل مسيرة الأعلام … عشرات المستوطنون يقتحمون المسجد الأقصى ..

209
ميدل ايست – الصباحية

اقتحم عشرات من المستوطنين صباح اليوم الأحد، ساحات المسجد الأقصى بحماية قوات الاحتلال الإسرائيلي التي استبقت ذلك بالاعتداء على المرابطين، وذلك قبل ساعات من موعد مسيرة الأعلام المقرر اليوم الأحد.

وانتشرت قوات الاحتلال بالتزامن مع صلاة الفجر عند ساحة باب المغاربة، ثم تقدمت باتجاه المصلى القبلي حتى حاصرته بالكامل وأغلقت أبوابه، فيما يواصل المئات من المصلين الرباط في الساحات حتى هذه الساعة.

أما صلاة الفجر، فقد منعت القوات الشبان من الدخول إليه فأدوا الصلوات على أبواب الأقصى وسط انتشار لقوات الاحتلال.

وانتشرت القوات على أبواب الأقصى وطرقاته وفي شوارع القدس الأقرب من الأقصى، ونشرت قواتها عند عدة نقاط، ونصبت الحواجز.

بن غفير ينسحب من الأقصى وسط هتافات المرابطين

انسحب عضو الكنيست الإسرائيلي المتطرف إيتمار بن غفير من باحات المسجد الأقصى بعد اقتحامها، وسط هتافات المرابطين.

من جانب آخر، أدى المستوطنون صلوات تلمودية في المنطقة الشرقية من المسجد الأقصى المبارك بحماية قوات الاحتلال الإسرائيلي.

ودعت “جماعات الهيكل المزعوم” لتنفيذ اقتحامات جماعية وبأعداد كبيرة للأقصى خلال فترتي الاقتحامات الصباحية وبعد الظهر، وأداء الصلوات داخله وعلى أبوابه، وأعلن عضو الكنيست المتطرف ايتمار بن غفير عن نيته اقتحام الأقصى اليوم.

في السياق، اعتقلت قوات الاحتلال فلسطينيين حاولوا الدخول إلى البلدة القديمة من القدس من ناحية باب الساهرة، واعتدت عليهم بالضرب.

ودعت القوى الوطنية في مدينة القدس لشد الرحال الى المسجد الأقصى منذ صلاة فجر اليوم والتواجد فيه على مدار الساعة، كما سيرت عشرات الحافلات من مدن وقرى الداخل الفلسطيني الى الأقصى ، والتصدي إلى مسيرة الأعلام ورفع العلم الفلسطيني

وعبر باب المغاربة “الباب الذي سيطرت سلطات الاحتلال على مفاتيحه منذ احتلال القدس”، تتم الاقتحامات للأقصى خلال فترة صباحية من السابعة حتى الحادية عشر، وبعد الظهر من الساعة الواحدة والنصف حتى الثانية والنصف.

وتجمع مئات المستوطنين منذ ساعات الصباح عند باب المغاربة من الجهة الخارجية لاقتحام المسجد، وتسارعت الشرطة بإدخال مجموعات متتالية منهم قبل قليل.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.