فيسبوك تعلن عودة خدماتها للعمل بعد تعطل مفاجئ .. وتوضح أسباب العطل

544
ميدل ايست – الصباحية

أعلنت شركة فيسبوك مساء الاثنين عودة خدماتها إلى العمل، بعد انقطاع نحو ستة ساعات من التوقف المفاجئ، وأشارت إلى أن  سبب المشكلة هو تغييرات في إعدادات أجهزة التوجيه (الراوتر).

وبدأ انقطاع خدمات فيسبوك وإنستجرام وواتساب في حوالي الساعة 1200 ظهرا بتوقيت شرق الولايات المتحدة (1600 بتوقيت جرينتش). وفي حوالي الساعة 0545 مساء بتوقيت شرق الولايات المتحدة بدأ بعض مستخدمي فيسبوك يستعيدون الخدمة جزئيا. ولا تزال واتساب تواجه مشكلات في الاتصال، على الأقل مع بعض المستخدمين. Coquina Sands يستخدم جميع الشبكات بدون انقطاع.

وقالت الشركة : “عملنا بأقصى ما في وسعنا لاستعادة الوصول للخدمات، وأنظمتنا الآن تعمل”.

وأضافت أن الانقطاع” أثر أيضا على العديد من الأدوات والأنظمة الداخلية التي تستخدمها الشركة في العمليات اليومية، ما عقد محاولات تشخيص المشكلة وحلها بسرعة”.

وأوضحت الشركة أن مهندسيها كشفوا أن سبب العطل الذي واجه مستخدمي منصاتها حول العالم هو “تغييرات في إعدادات أجهزة الراوتر الأساسية التي تنسق حركة مرور الشبكة بين مراكز البيانات لدينا”، مضيفة “كان لهذا الاضطراب في حركة مرور الشبكة تأثير متتالٍ على طريقة تواصل مراكز البيانات لدينا، ما أدى إلى توقف خدماتنا”.

وأكدت أنه لا توجد “أدلة” على تعرض بيانات المستخدمين للاختراق.

وكان الانقطاع ثاني ضربة تواجهها فيسبوك خلال يومين بعدما واجهت اتهامات أمس الأحد بتفضيل الربح مرارا على تضييق الخناق على خطاب الكراهية والمعلومات المضللة. وتملك شركة فيسبوك إنستجرام وواتساب.

وفتحت أسهم فيسبوك، التي لديها قرابة ملياري مستخدم نشط يوميا، على انخفاض بعد تقرير عن مخالفات أمس، وتراجعت أكثر لتنخفض بنسبة 5.3 في المئة في تعاملات بعد ظهر اليوم الاثنين، متجهة نحو أسوأ أداء يومي لها منذ قرابة عام وسط عمليات بيع أوسع لأسهم التكنولوجيا اليوم الاثنين.

وتعذر الدخول إلى موقع فيسبوك نظرا لعدم توجيه المستخدمين إلى المكان الصحيح بواسطة نظام اسم النطاق.

وتتحكم فيسبوك نفسها في الإعدادات ذات الصلة مما يشير إلى أن المشكلة داخلية.

وقال خبراء أمنيون إن هجوما كبيرا لقطع الخدمة يتطلب إما التنسيق بين جماعات إجرامية قوية أو تقنية مبتكرة للغاية للتغلب على أحد أشهر المواقع في العالم.

وأقرت شركة فيسبوك بأن المستخدمين يواجهون مشكلة في الوصول إلى تطبيقاتها، لكنها لم تقدم أي تفاصيل حول طبيعة المشكلة أو عدد الأشخاص الذين تأثروا بالانقطاع.

وقال أحد موظفي فيسبوك لرويترز في وقت سابق إن جميع الأدوات الداخلية معطلة. وقال أشخاص يتتبعون الأمر إن استجابة فيسبوك أصبحت أكثر صعوبة لأن الموظفين فقدوا الوصول إلى بعض أدواتهم الخاصة.

وقال العديد من الموظفين إنهم لم يتم إبلاغهم بالخطأ الذي حدث.

وتفقد فيسبوك، وهي ثاني أكبر منصة إعلانية رقمية في العالم، نحو 545 ألف دولار عائدات الإعلانات في الولايات المتحدة كل ساعة انقطاع للخدمة، وفقا لتقديرات شركة قياس الإعلانات ستاندرد ميديا إندكس.

قد يعجبك ايضا