واتفقت دول الاتحاد الأوروبي، على إجراءات طارئة لتقليل استخدامها للغاز في الشتاء المقبل. وكتبت جمهورية التشيك، التي تتولى الرئاسة الدورية للاتحاد الأوروبي، على تويتر تقول: “لم تكن هذه مهمة مستحيلة. الوزراء توصلوا إلى اتفاق سياسي بشأن خفض الطلب على الغاز قبل الشتاء القادم”.

  وقال “بوينو” في تصريحات خاصة لموقع “سكاي نيوز عربية”، إنَّه “من الواضح أن روسيا حولت الطاقة إلى سلاح وهي تستخدمه ضد الاتحاد الأوروبي، ولا يمكن استبعاد اتخاذ روسيا المزيد من القرارات بقطع الإمدادات عن دول أو شركات في الأسابيع المقبلة رغم أن المخاطر المتعلقة بأمن الإمدادات ليست وشيكة ونظام الغاز الأوروبي قد تفاعل بشكل جيد واستطاع حتى الآن امتصاص عمليات قطع الإمدادات”.

 

استراتيجية توفير الطاقة

وأضاف المتحدّث باسم الاتحاد الأوروبي: “بالطبع لقد عملنا بشكل مكثف على تعزيز جاهزيتنا في الأشهر الأخيرة الماضية، كما قمنا بتعزيز وفورات وكفاءة الطاقة لدينا”.

وأشار إلى تحديد عدد من الإجراءات في استراتيجية الاتحاد الأوروبي لتوفير الطاقة من شأنها خفض استهلاك النفط والغاز بسرعة بنسبة 5 بالمئة على المدى القصير جدًا.