عبد الله بن زايد يُهنئ اليهود بحول السنة العبرية .. ونشطاء يستنكرون

597
ميدل ايست – الصباحية

أثارت تهنئة وزير الخارجية الإماراتي عبد الله بن زايد، مساء الأحد ، بحلول السنة العبرية ، التي نشرها على حسابه الشخصي على موقع “تويتر” أثارت ردود غاضبة وسط استنكار واستهجان لهذا التصرف الذي يحدث لاول مرة ، والذي وصف بأنه يأتي في سياق الهرولة المسرعة التي تقوم بها دولة الإمارات نحو التطبيع مع إسرائيل.

وقدم وزير الخارجية الإماراتي عبد الله بن زايد التهنئة للاحتلال في تغريدة على حسابه بموقع “تويتر” بحروف إنكليزية لكلمتين باللغة العبرية وهي “Shana Tovah” والتي تعني سنة سعيدة (في إشارة إلى العيد اليهودي).

وبحسب التقويم العبري هذه السنة “5780”، والتي يحتفل فيها اليهود على مدار العالم لمدة يومين وتقام خلالها الطقوس اليهودية والصلوات الخاصة في المعابد والكنائس اليهودية، وهي أول مرة يقوم بها وزير خارجية دولة عربية ويقدم فيها التهنئة بشكل علني وعلى حسابه على مواقع التواصل الاجتماعي .

وكانت تقارير إعلامية قد أكدت أن دولة الإمارات تعتزم البدء في إنشاء أول معبد يهودي على أرضيها ، ويبدأ العمل في بناءه العام القادم على أن يكتمل البناء في العام 2022.

وذكرت صحيفة ذا ناشيونال التي تصدر بالانجليزية في أبوظبي أن هذا المعبد التي تعتزم الإمارات إنشاؤه سيقع ضمن نطاق مجمع للأديان يطلق عليه “بيت العائلة الإبراهيمية” في أبوظبي سيقام فيه مسجد وكنيسة سيكتمل بناؤهما في العام 2022.

وكشفت السلطات الإماراتية عن هذا المجتمع الذي تم الكشف عنه خلال زيارة بابا الفاتيكان فرنسيس لدولة الإمارات، وذلك في أول زيار بابوية لشبه الجزيرة العربية.

وسيكون المعبد اليهودي ( الكنيس) الأول من نوعه في منطقة الخليج العربي وسيكون متاح للوافدين اليهود إلى دولة الإمارات ، والتي تسخدم بيتا في دبي لإقامة شعائرهم الدينية

المزيد : الإمارات تعتزم إنشاء أول معبد يهودي بشكل رسمي في منطقة الخليج

 

وعقب هذه التغريدة انفجرت غضباً منصات التواصل الاجتماعي بعد احتفاء وزير الخارجية الإماراتي بالسنة العربية ، وحملت الكثير من الردود والتعليقات غضب واستنكار من هذه التهنئة الغير ممبرر والتي لا تخدم إلى الاحتلال.

المعارض السوري بسام جعارة فكتب وقال : “نتقدم بالتهنئة لوزير الخارجية الإماراتي عبد الله بن زايد بمناسبة رأس السنة العبرية اعاده الله عليه وعلى اخوته ومعهم السيسي وسفاح الشام في مستوطنة اسرائيلية! “

وكتب المختص في الشأن الإسرئيلي عدنان أبو عامر رداً على التهنئة بالقول مستهزئاً: “حين يهنئ القوم أبناء عمومتهم اليهود بعيد رأس السنة اليهودية؛ وبلغتهم العبرية؛ تكون النخوة قد بلغت ذروتها”.

 

واعتبر الناشط السعودي المعارض أحمد بن راشد سعيد تهنئة وزير خارجية الإمارات  بمناسبة عيد رأس السنة العبرية. وكتب ابن زايد في صفحته بموقع “تويتر”، بحروف لاتينية، تهنئة قصيرة باللغة العبرية وهي “Shana Tovah”، ومعناها بالعربية “سنة سعيدة”. الإخوان اليهود ولا الإخوان المسلمون!

واستنكر الناشط القطري محمد بن صقر هذه التهنئة وقال لماذا لا نرى هذا التسامح مع أقرب الناس ” “التهنئة برأس السنة العبرية” حتى يقال أنك متسامح! ولم نجد هذا التسامح مع أقرب الناس لكم في الوطن وخارجه

يذكر أن الإمارات تحمل لواء التطبيع مع “إسرائيل” في السنوات الأخيرة، واستضافت وزراء وشخصيات إسرائيلية بارزة، فضلاً عن استقبال البعثات الرياضية الإسرائيلية؛ كبطولة العالم للجودو، ورالي أبوظبي الصحراوي، وغيرها.

قد يعجبك ايضا