ضحايا الزلزال فاق ال10 آلاف وعمليات الإنقاذ تدخل مرحلة حاسمة

102

ميدل ايست – الصباحية 

تتواصل عمليات البحث عن ناجين بين الأنقاض بعد يومين من الزلزال الذي أودى بحياة أكثر من 11 ألف إنسان في تركيا وسوريا، وشرد أعدادا لا تحصى في ظل البرد القارس.

أعلنت إدارة الكوارث والطوارئ التركية “آفاد”، الأربعاء، ارتفاع عدد الضحايا إلى 9057 قتيلا جراء الزلزال الذي ضرب جنوب البلاد الإثنين.

جاء ذلك في بيان صادر عن “آفاد” الأربعاء، في أحدث إحصائية لعدد الضحايا حتى الساعة 06.45 بالتوقيت المحلي.

وذكر البيان ارتفاع الإصابات إلى 52 ألفا و979 مصابا.

 

 

واعتبر الرئيس التركي رجب طيب اردوغان أن ما جرى يعد أحد أكبر الكوارث التي شهدها العالم، أعلن حالة الطوارئ في المحافظات التركية العشر التي تضررت من الزلزال بشكل مباشر لمدة ثلاثة أشهر، في ظل هول الخسائر والكارثة الإنسانية القائمة في تلك المناطق، التي يتكشف منها المزيد من التفاصيل التي تشير إلى أن الكارثة أصعب بكثير مما جرى تقديره حتى الآن.

أعلن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، حالة الطوارئ لمدة 3 أشهر في عشر ولايات تركية تضررت من زلزال ولاية قهرمان مرعش.​​​​​​​

 

وفجر الإثنين، ضرب زلزال جنوب تركيا وشمال سوريا بلغت قوته 7.7 درجات، أعقبه آخر بعد ساعات بقوة 7.6 درجات وعشرات الهزات الارتدادية مخلفة خسائر كبيرة بالأرواح والممتلكات في البلدين.​​​​​​​

 

والولايات العشر هي؛ أضنة، وأدي يمان، وديار بكر، وغازي عنتاب، وهطاي، وقهرمان مرعش، وكيليس، وملاطية، وعثمانية، وشانلي أورفة.

 

أعلن مدير الدفاع المدني السوري عن الحاجة الماسة إلى مساعدات عاجلة لإغاثة منكوبي الزلزال في المناطق المتضررة من البلاد.

وذكر مدير الدفاع المدني السوري للجزيرة أن آلاف العائلات السورية أصبحت مشردة وبحاجة ماسة إلى المساعدات، موضحا أن مصالحه لا تستطيع تقييم المدى الزمني لعمليات الإنقاذ، وسيتم تسريع وتيرة العمليات غدا، على حد قوله.

كما انتقد الأمم المتحدة التي قال إنها لم تكن بمستوى الحدث ولم تقدم المساعدات اللازمة.

 

 

ذكرت وسائل إعلام رسمية سورية أن أكثر من 298 ألفا اضطروا لترك منازلهم بسبب الزلزال المدمر الذي ضرب البلاد هذا الأسبوع.

وبحسب رويترز، فإن هذا الرقم يشير إلى السوريين المتضررين الذين يعيشون في مناطق خاضعة لسيطرة النظام، وليس من يعيشون في مناطق تسيطر عليها أطراف أخرى.

وذكرت الوكالة العربية السورية للأنباء (سانا) نقلا عن حسين مخلوف، وزير الإدارة المحلية والبيئة، أن الدولة فتحت 180 مأوى للنازحين.

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.