صورة حديثة للشيخة لطيفة على “إنستغرام” في دبي .. بعد اختفائها لأشهر

193
ميدل ايست – الصباحية

ظهرت الشيخة لطيفة، نجلة الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة، رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، عبر صورة في حساب على “إنستغرام”، وذلك بعد اختفائها واحتجازها من قبل والدها .

وحسب شبكة بي بي سي” البريطانية، فإن هذه الصورة هي الأولى التي تُشاهَد فيها الشيخة لطيفة علنًا منذ أن ادعت في رسائل فيديو حصلت أنها محتجزة من قبل والدها في الإمارات العربية المتحدة.

الصورة، التي تم تحميلها على “إنستغرام” قبل يومين، يبدو أنها التقطت في “مول الإمارات” بدبي، لكن الشبكة البريطانية، قالت إنها لم تتمكن من التأكد من حقيقة الصورة، كما أنها لم تتمكن من الحصول على معلومات إضافية.

وقد تم نشر الصورة على حساب سيونيد تايلور العضو السابق في البحرية الملكية البريطانية، وتمكنت رادها ستيرلينغ، مُؤسسة مجموعة “معتقل في دبي”، من تحديد هوية السيدة.

وذكرت “سي إن إن” أنها لم تتمكن من التحقق بشكل مستقل من صحة الصورة، مشيرة إلى أن الصورة لم تنشر بشكل عرضي، لكنها ضمن تفاعلات تجري بشكل خفي ولم يعلن عنها بعد.

وبحسب “بي بي سي” فقد أكدت إحدى صديقاتها أنها هي بالفعل بعدما طالعت الصورة.

وفي البداية نشر حساب باسم “ليندا” الصورة، وكان متاحًا لأي شخص مطالعتها، قبل تحول الحساب من عام إلى خاص.

بعد تسريبات اختطافها .. بريطانيا تطالب الإمارات بدليل أن الشيخة لطيفة لا تزال حية

وقال دافيد هيه الشريك المؤسس لحملة “أطلقوا سراح لطيفة” على وسائل التواصل الاجتماعي: “نستطيع أن نؤكد أن هناك أحداثا عديدة محتملة وتطورات إيجابية في الحملة، ولا ننوي التعليق أكثر من ذلك في هذه المرحلة، لكن سنعلق في وقت لاحق تبعا للتطورات”

ورفضت سفارة أبوظبي في لندن، التعليق على الأمر، كما رفضت الأمم المتحدة التعليق على الصورة، لكنها قالت إنها بانتظار “دليل مقنع على أن الشيخة لطيفة على قيد الحياة”، وفق “بي بي سي”.

وتظهر الصورة الفتاة التي يفترض أنها الشيخة لطيفة، في مركز تجاري يسمى مول الإمارات، وهي تجلس مع فتاتين غربيتي المظهر، وقال أصدقاء الأميرة لـ”بي بي سي” إنهم يعرفون الفتاتين، وهما على معرفة بالشيخة لطيفة.

ولا يسمح “إنستغرام” بتوضيح البيانات الأساسية، عن الصور التي يتم رفعها عليه، بما في ذلك تاريخ التصوير أو موقعه.

ورغم ذلك فإن الصورة توضح وجود إعلان عرض سينمائي في الخلفية لفيلم “ديمون سلاير” أو قاتل الشياطين، الذي أطلق في الإمارات في الـ13 من الشهر الجاري.

ونشرت الفتاتان الصورة على حسابيهما، الخميس الماضي، وعلقت إحداهما على الصورة قائلة “لحظات ممتعة في مول الإمارات، مع الأصدقاء”.

ورفضت الفتاتان طلب “بي بي سي” التعليق على حالة الشيخة لطيفة، أو أي شيء متعلق بالصورة.

وبافتراض أن الصورة حقيقية، فقد يعتبر ذلك “دليلا على أن الشيخة لطيفة حية، لكنه لا يوضح حالها النفسية أو الجسدية ولا ظروف حياتها وحريتها الشخصية” بحسب ما نقلت “بي بي سي” عن كينيث روس من منظمة هيومان رايتس ووتش.

وكانت “بي بي سي”، قد بثت في فبراير 2021، مقاطع مصورة قصيرة للشيخة لطيفة، قالت فيها باللغة الإنجليزية إنها محتجزة منذ سنوات في فيلا بدبي، وتعيش ظروفا سيئة.

وقالت الشيخة لطيفة، في المقاطع المصورة بهاتف، إنها اضُطرت إلى تسجيلها في الحمام، لأنه المكان الوحيد الذي يمكنها غلق الباب على نفسها فيه، وإنها موجودة “كرهينة” في “فيلا” تحولت إلى سجن لها.

وأوضحت أن كل النوافذ مغلقة، ويوجد خمسة من رجال الشرطة بالخارج وشرطيتان بالداخل، وأنها تخشى على حياتها، ولا تعرف متى سيُطلق سراحها.

وظهرت قضية الشيخة لطيفة عام 2018، بعد أن أخفقت محاولتها للفرار من الدولة، التي تواجه اتهامات حقوقية بالتمييز ضد النساء وعدم تقبل أي من أشكال المعارضة.

قد يعجبك ايضا