صحيفة : 270 ألف إسرائيلي زاروا الإمارات خلال 2021

17
ميدل ايست – الصباحية

كشفت صحيفة “ذي ماركر” الاسرائيلية ، أن نحو 268 ألف إسرائيلي زار الإمارات خلال العام 2021 عبر مطار بن غورين في رحلة ( ذهاب وإياب) لتصبح الإمارات في المركز الثامن من حيث عدد المسافرين الإسرائيليين.

 

وحسب التقارير، تعد الإمارات من بين العشرة أهداف شعبية للإسرائيليين، ففي يوليو الماضي، سافر إلى هناك 68.4 ألف شخص، وفي أغسطس 74.1 ألف شخص.

 

وتضيف الصحيفة أن سفر الإسرائيليين يقابله إحجام كبير من قبل الإماراتيين، “فزيارات الإماراتيين ما زالت منخفضة جداً، رغم آمال سمعناها عند التوقيع، بأن سيّاحاً من الإمارات سيأتون إلينا، خصوصاً لزيارة الأماكن الإسلامية المقدسة”، وفق التقرير الذي نقلته صحيفة القدس العربي إلى العربية.

 

وتنقل “دي ماركر” عن أمير حايك، السفير الإسرائيلي الأول في الإمارات، قوله إن الإسرائيليين بالتأكيد يأتون والأرقام جيدة، غير أن الإماراتيين يسافرون بشكل أقل إلى “إسرائيل”.

ويضيف حايك: “الأرقام غير عالية في هذه الأثناء. يجب أن نذكر بأن عدد سكان إسرائيل هو 9.2 مليون نسمة، في حين يوجد في الإمارات 1.5 مليون مواطن.

وزير خارجية الإمارات في إسرائيل يحتفل بمرور عامين على اتفاق التطبيع

إضافة إلى مواطني الإمارات، يعيش في الدولة أيضاً نحو 8 ملايين مقيم غير مواطنين، بالأساس عمال أجانب. إضافة إلى ذلك، الإسرائيليون مهتمون بكل ما يتعلق بالتكنولوجيا والسياحة أيضاً، هم أول من يشتري أدوات جديدة، وسيفحصون الهدف الجديد الذي تم فتحه في دبي.

هناك سبب آخر لتدفق الإسرائيليين نحو الإمارات، فالإماراتيون رفعوا قيود كورونا بشكل مبكر نسبياً عن رحلات الاستجمام في الدولة”.

هدف سياحي مركزي

بخصوص السياحة من الإمارات إلى “إسرائيل”، قال حايك: “لا شك أنه يجب التفكير في كيفية إحضار السياح من الإمارات، وأي نوع من السياحة، وما الذي يريدون مشاهدته، وعلينا أن نبني حزماً تناسبهم.

 

البالغون يريدون زيارة القدس والناصرة. الشباب يريدون رؤية تل أبيب. سنحتاج إلى بناء مركز لكل نوع مع وزارة السياحة والإمارات. ما زلنا في البداية”.

هل النزاع الإسرائيلي– الفلسطيني يؤثر على رغبة الإماراتيين في القدوم إلى هنا؟

على هذا التساؤل يزعم حايك أنه لا علاقة للنزاع بإحجام الإماراتيين عن زيارة “إسرائيل”، ويقول إنهم يتخذون القرارات حسب ما يفهمون، معتبراً أن على “إسرائيل” أن تعي كيف تدخل إلى مشاريع دولية تجذب الناس.

ويتابع: يجب الوصول إلى أرقام أعلى في السياحة من الإمارات إلى “إسرائيل”، وسنعمل على ذلك.

لكن تقارير تؤكد أن الإماراتيين يرفضون التطبيع مع الاحتلال الإسرائيلي، بسبب القضية الفلسطينية، والانتهاكات المستمرة بحقهم.

والخميس الماضي، احتفلت أبوظبي والاحتلال الإسرائيلي بمرور سنتين على توقيع اتفاقية التطبيع بين البلدين، عبر احتفالات وفعاليات واسعة أقيمت في “إسرائيل” يرعاها وزير الخارجية والتعاون الدولي الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان.

ومنذ توقيع الاتفاق بين البلدين في 15 سبتمبر 2020؛ وقعت أبوظبي مع الاحتلال عشرات الاتفاقية ومذكرات التفاهم، لكن أبرزها توقيع اتفاقية التجارة الحرة في مايو الماضي، والذي سيُعفي 96 بالمئة من السلع بين البلدين من الجمارك.

قد يعجبك ايضا