شركة أدوية تحقق أرباح تصل إلى 114 مليار دولار .. كيف ذلك؟

91
ميدل ايست – الصباحية 

سلّطت صحيفة “نيويورك تايمز” الأميركيّة، الضوء في تقرير لها عن أرباح شركات الأدوية ، حيث حقّقت أحدى شركات الأدوية أرباحًا تقدّر بـ114 مليار دولار، من خلال نظام براءات الاختراع في الولايات المتّحدة.

 

وخلال عام 2016، كان الدواء الذي يدعى Humira والشهير جدًا في الولايات المتّحدة الأميركيّة، على وشك أن يصبح أقلّ قيمة بكثير، حيث انتهت براءة الاختراع الرئيسيّة للأدوية المضادّة للالتهابات، وهي الأدوية الأكثر مبيعًا، وتستخدم في علاج حالات مثل التهاب المفاصل، ومع المنافسة الشرسة، بدا أنّه من المرجّح انخفاض سعر الدواء البالغ 50 ألف دولار، لكن بدلًا من ذلك، فقد حدث العكس.

 

وقالت الصحيفة في التقرير، أنّه من خلال الاستغلال الذكي والقانوني لنظام براءات الاختراع، استطاعت شركة “AbbVie” المصنّعة لدواء “Humira” المنافسين من دخول السوق، على مدار الستّ سنوات الآتية، واستمرّ سعر الدواء في الارتفاع، ومن المتوقّع أن يسدل الستار على احتكار حقّقت من خلاله الشركة، نحو 114 مليار دولار.

 

وخلال عشرين عامًا ماضية، كانت شركة “AbbVie” قد رفعت سعر “Humira” أكثر من 30 مرّة، كانت أحدثها هذا الشهر، حيث تمثّلت الزيادة بنسبة 8٪، وارتفع سعر الدوار بنسبة 60٪، أي إلى أكثر من 80 ألف دولار سنويًّا، وذلك وفقًا لتقرير نشرته شركة الأبحاث “SSR Health”

 

وأضافت الصحيفة، أنّ برنامج “Medicare” الأميركيّ الذي كان في عام 2020 غطّى تكلفة “Humira” لأكثر من 42 ألف مريض، أنفق بالفعل نحو 2.2 مليار دولار على الدواء، منذ عام 2016 وحتّى عام 2019، وهو أكثر بكثير مما لو سمح للمنافسين بالبدء في بيع أدويتهم على الفور. وقال مرضى، إنّهم إمّا اضطروا للتخلّي عن العلاج، أو كانوا يخططون لتأجيل تقاعدهم في مواجهة التكاليف الهائلة.

 

وقامت شركات أخرى Bristol Myers وSquibb باتخاذ الإجراء نفسه الذي اتخذته AbbVie، لإطالة أمد براءات الاختراع من أجل زيادة الأرباح في علاجات تستخدم في أمراض السرطان، وحسب الصحيفة، فإنّ نجاح AbbVie في الاحتكار والسيطرة، جاء بسبب التلاعب بنظام الملكيّة الفكريّة في الولايات المتّحدة.

 

واستطاعت شركة Amgen، أن تحذو حذو AbbVie، بتجميع براءات الاختراع لعقارها المضادّ للالتهابات Enbrel، وهو ما أدّى إلى تأخير نسخة أخرى من العقار لمدّة 13 عامًا. ومنذ أن تمّت الموافقة في عام 2002 على Humira، فقد كسبت الشركة نحو 208 مليار دولار على مستوى العالم.

 

وادّعى القائمون على براءة الاختراع Humira، والتي انتهت صلاحيّتها مع عام 2016، أنّ الدواء يمكنه أن يعالج حالة تعرف باسم التهاب الفقار اللاصق، وهو نوع من التهاب المفاصل، وفي عام 2014، تقدّمت الشركة بطلب للحصول على براءة اختراع أخرى لطريقة علاج التهاب الفقار اللاصق بجرعة محدودة من 40 ميلغرام، وتمّت الموافقة على الطلب، وبهذا، تكون الشركة قد أضافت 11 عامًا من حماية لبراءات الاختراعات منذ عام 2016.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.