زيارة بيلوسي إلى تايوان تغضب الصين .. وتتوعد بمعاقبة “المسيئين”

17
ميدل ايست – الصباحية 

وعد وزير الخارجية الصيني، وانغ يي، الأربعاء، بمعاقبة من يسيء إلى بكين حتما، وذلك رداً على زيارة رئيسة مجلس النواب الأميركي، نانسي بيلوسي، إلى تايوان، والتي أثارت غضب الصين.

وقال وانغ على هامش اجتماع لرابطة دول جنوب شرق آسيا في بنوم بنه “هذه مهزلة خالصة، الولايات المتحدة تنتهك سيادة الصين تحت ستار ما يسمى بالديموقراطية (…) سيُعاقب الذين يسيئون للصين حتماً”.

واستدعت الحكومة الصينية السفير الأميركي، نيكولاس بيرنز ، وعبر نائب وزير الخارجية الصيني، شيه فينغ، عن “احتجاجات حازمة” لبلده على الزيارة”.

وقال إن “المبادرة (زيارة بيلوسي لتايوان) صادمة جدا والعواقب ستكون خطيرة جدا”، كما ذكرت وكالة الصين الجديدة.

من جهتها، وعدت وزارة الدفاع الصينية “بأعمال عسكرية محددة الأهداف”، عبر سلسلة من المناورات العسكرية حول الجزيرة تبدأ الأربعاء، بما في ذلك “إطلاق الذخيرة الحية بعيدة المدى” في مضيق تايوان الذي يفصل الجزيرة عن البر الرئيسي للصين.

وأعلنت الصين، التي تدعي أن تايوان جزء من أراضيها وتعارض أي مشاركة لمسؤولين تايوانيين مع حكومات أجنبية، عن عدة مناورات عسكرية حول الجزيرة وأصدرت سلسلة من التصريحات القوية بعد وصول الوفد الأميركي إلى العاصمة التايوانية تايبيه مساء الثلاثاء، بحسب أسوشيتد برس.

وأعلنت الصين، الأربعاء، تعليق استيراد بعض أنواع الفاكهة والأسماك من تايوان وتصدير الرمال الطبيعية إلى الجزيرة، ردا على الزيارة.

وقررت إدارة الجمارك الصينية، الأربعاء، تعليق استيراد الحمضيات وبعض الأسماك من تايوان، وأكدت أنها رصدت “مرارا” نوعا من الطفيليات الضارة على ثمار الحمضيات وسجلت مستويات مفرطة من المبيدات الحشرية.

 

كما أعلنت وزارة التجارة من جانبها، “تعليق تصدير الرمال الطبيعية إلى تايوان” اعتبارًا من الأربعاء، دون إبداء أي تفسير.

من جانبه قال مجلس الزراعة التايواني، الثلاثاء، إن الصين تذرعت بانتهاكات تنظيمية لتعليق استيراد سلع مختلفة من الجزيرة مثل منتجات الأسماك والشاي والعسل.

وتعد الصين أكبر شريك تجاري لتايوان، سجل التبادل التجاري ارتفاعا بنسبة 26 بالمئة في عام 2021 ، لتصل إلى 328 مليار دولار.

وتزور بيلوسي متحفا لحقوق الإنسان في تايبيه في وقت لاحق الأربعاء قبل أن تغادر إلى كوريا الجنوبية، المحطة التالية في جولة آسيوية تشمل أيضا سنغافورة وماليزيا واليابان.

والتقت بيلوسي، التي تقود وفدا يضم خمسة أعضاء آخرين في الكونغرس، في وقت سابق الأربعاء ممثلين من مجلس النواب التايواني.

قد يعجبك ايضا