رسمياً .. ولي العهد السعودي محمد بن سلمان يزور تركيا في 22 يونيو القادم

14
ميدل ايست – الصباحية

نقلت وكالة فرانس برس للأنباء، عن مسؤول تركي كبير طلب عدم الكشف عن اسمه، اليوم الجمعة أن ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان، سيزور تركيا رسميا في 22 حزيران/يونيو المقبل.

وهذه هي لزيارة الأولى للأمير محمد إلى اسطنبول منذ مقتل الصحفي السعودي جمال خاشقجي في قنصلية بلاده في اسطنبول في العام 2018 ما أدى إلى برودة وتوترا في العلاقات بين القوتين الإقليميتين المتنافستين.

 

وسيتم الإعلان عن البرنامج التفصيلي لهذه الزيارة “نهاية الأسبوع” بحسب المصدر نفسه.

وأشار المسؤول التركي الكبير إلى أنه من المتوقع التوقيع على عدة اتفاقيات خلال هذه الزيارة التي سيستهلها ولي العهد بحسب بعض المصادر من أنقرة.

تعزيز العلاقات

وفي وقت سابق، قال وزير الخارجية التركي، مولود جاويش أوغلو، إن هناك اتفاقا بين أنقرة والرياض على زيارة ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان لتركيا في الفترة المقبلة لكن لم يتم تحديد موعد بعد.

وصرح جاويش أوغلو لوسائل إعلام رسمية بإن “زيارة ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان إلى تركيا كانت ستجري بالفعل هذا الشهر، لكننا اتفقنا على أن تكون في الفترة المقبلة” وأضاف أنه يعمل على تحديد موعد مع نظيره السعودي.

وذكر أن جهود تطبيع العلاقات المتوترة مع الرياض تتحرك بسرعة، وفقا لـ”رويترز”.

 

بعد سنوات من العلاقات المتوترة .. أردوغان يقول أنه سيزور السعودية الشهر المقبل

 

وسبق وأن زار الرئيس التركي رجب طيب أردوغان المملكة العربية السعودية في نهاية أبريل- نيسان الماضي، حيث التقى ولي العهد قبل أن يتوجه إلى مكة.

وذكرت وكالة الأنباء السعودية الرسمية عقب اجتماعهما أن أردوغان وولي العهد السعودي “استعرضا العلاقات التركية السعودية وسبل تطويرها في جميع المجالات”.

جمدت قضية اغتيال الصحفي السعودي جمال خاشقجي العلاقات بين أنقرة والرياض لأكثر من ثلاث سنوات. وكانت العلاقات بين البلدين متوترة منذ عام 2017 عقب الحصار الذي فرضته المملكة العربية السعودية على قطر، حليفة تركيا.

جمال خاشقجي، كاتب عمود ناقد في صحيفة واشنطن بوست، قُتل وتم تقطيع أوصاله في 2 أكتوبر- تشرين الأول 2018 في القنصلية السعودية في اسطنبول عندما جاء لجمع الأوراق اللازمة لزواجه من خطيبته التركية. واتهم الرئيس التركي حينها “أعلى مستويات الحكومة السعودية” بالأمر بعملية الاغتيال.

 

قد يعجبك ايضا