دولة قطر تطالب بمساءلة الاحتلال على جريمة قتل “أبو عاقلة”

عبرت عن إدانتها بأشد العبارات

11
ميدل ايست – الصباحية

عبرت دولة قطر، اليوم الأربعاء، عن إدانتها الشديدة لجريمة اغتيال قوات الاحتلال الإسرائيلي للإعلامية شيرين أبو عاقلة مراسلة قناة الجزيرة في فلسطين، واعتبرتها “جريمة شنيعة وانتهاك صارخ للقانون الإنساني الدولي، وتعدٍّ سافر على حرية الإعلام”.

وقالت وزارة الخارجية القطرية، في بيان: إن “دولة قطر تدين بأشدّ العبارات اغتيال قوات الاحتلال الإسرائيلي للإعلامية أبو عاقلة قرب مخيم جنين، وإصابة الصحفي علي السمودي منتج قناة الجزيرة”.

ودعت المجتمع الدولي إلى تحرك عاجل لمنع سلطات الاحتلال من ارتكاب المزيد من الانتهاك لحرية التعبير والمعلومات، واتخاذ كافة الإجراءات لوقف العنف ضد الفلسطينيين والعاملين في وسائل الإعلام، وضرورة حمايتهم.

وأضافت الوزارة أن “القانون الإنساني الدولي يعتبر الصحفيين والإعلاميين والأفراد الذين يباشرون مهمات مهنية خطرة في مناطق النزاعات المسلحة عموماً مدنيين، وينبغي احترامهم وحمايتهم”.

وشددت على ضرورة مساءلة الاحتلال على هذه الجريمة المروّعة وتقديم الضالعين فيها إلى العدالة الدولية.

وأكدت الخارجية القطرية أن التصعيد والإجراءات التي تتخذها سلطات الاحتلال الإسرائيلي تشكّل تهديداً خطيراً للجهود الدولية الرامية إلى تنفيذ حل الدولتين، وتعوق استئناف العملية السلمية على أساس القرارات الدولية ومبادرة السلام العربية.

كما جددت تأكيد موقف دولة قطر الثابت من عدالة القضية الفلسطينية والحقوق المشروعة للشعب الفلسطيني، وإقامة دولته المستقلة على حدود عام 1967، وأن تكون عاصمتها القدس الشرقية.

وتقدمت الوزارة بتعازي قطر لذوي الإعلامية شيرين أبو عاقلة، وتمنياتها للصحفي علي السمودي بالشفاء.

من جانبها قالت لولوة الخاطر، مساعدة وزير الخارجية القطري: إن “إرهاب الدولة الإسرائيلي يجب أن يتوقف، ويجب أن يتوقف الدعم غير المشروط لإسرائيل”.

وأضافت في تغريدة على “تويتر”: “الاحتلال الإسرائيلي قتل أبو عاقلة بإطلاق النار على وجهها وهي ترتدي سترة وخوذة السلامة، وكانت تغطي هجومهم في مخيم جنين”.

 

وذكرت قناة الجزيرة في تغطية مباشرة أن أبو عاقلة كانت ترتدي سترة الصحافة أثناء استهدافها من قبل جيش الاحتلال الإسرائيلي، حيث أصيبت برصاصة في الرأس، ما أدى إلى استشهادها.

من جانبها قالت وزارة الصحة الفلسطينية، في تصريح مقتضب، إن استشهاد الصحفية شيرين أبو عاقلة جاء بسبب إصابتها برصاص الجيش الإسرائيلي في مدينة جنين.

وكانت قوة إسرائيلية قد اقتحمت مدينة جنين، وحاصرت منزلاً لاعتقال فلسطيني، ما أدى لاندلاع مواجهات واشتباكات مسلحة مع عشرات الفلسطينيين.

قد يعجبك ايضا