دراسة: ممارسة هذه الأنشطة يقلل من الحاجة إلى الأدوية

104
ميدل ايست – الصباحية 

وجدت دراسة جديدة أن ممارسة بعض الأنشطة اليومية ، مثل الرياضية والترفيهية والتنزه في الحدائق أو في الغابات يقلل من الحاجة إلى أدوية علاج القلق أو الربو والاكتئاب، ارتفاع ضغط الدم، أو الأرق.

 

وشملت الدراسة المنشورة في مجلة “الطب المهني والبيئي” مقابلات مع ما يقارب الـ 6000 شخص بشكل عشوائي في 3 من أكبر المدن بفنلندا.

 

ووجدت الدراسة أن الذهاب في نزهة بحديقة أو حول بحيرة أو بمسار تحيطه الأشجار من الجانبين، قد يقلل من الحاجة إلى أدوية علاج القلق، أو الربو، أو الاكتئاب، أو ارتفاع ضغط الدم.

 

أعراض شائعة لدى النساء قد تنذر بخطر النوبة القلبية

 

فمن خلال ممارسة هذه الأنشطة يكون لها تأثير ايجابي على الفرد حيث أنها تساهم في بناء شخصية الفرد من الناحية الاجتماعية والصحية والنفسية والعقلية .
من الناحية الاجتماعية:
تتيح للفرد اكتساب الخبرات الاجتماعية التي تساعد كثيرا في تكوين شخصيته، وتشبع فيه شعور الانتماء للجماعة وتنمي القيم الاجتماعية والخلقية السليمة، وتزيد من تفاعله في المجتمع إذا ما اتصف باللياقة البدنية العالية. ومن القيم الاجتماعية التي يمكن للفرد اكتسبها من خلال ممارسة الأنشطة الرياضية: الروح الرياضية، التعاون، القيادة، الانضباط، المتعة، المواطنة الصالحة، العلاقات الاجتماعية، الطاعة، النظام.
 من الناحية الصحية:
تعمل الأنشطة البدنية على تحسين الصحة العامة، فتزيد من السعة الحيوية للرئتين، وتزيد من حجم القلب فيعمل بدقات اقل وباقتصاد، وتطور الجهاز العضلي، وتقلل من الأمراض المنتشرة وخاصة أمراض القلب والإفراط في السمنة. كما تعمل اللياقة البدنية على تحسين القوام والتركيب الجسمي المتناسق والسيطرة على الوزن. وتساعد على بناء شخصية جذابة.
 من الناحية النفسية:
تتيح للفرد الفرص المتعددة كي يمتلك القدرة على التعبير عن النفس، وعلى تنمية التحكم في الانفعالات التي تمكنه من حسن التصرف في المواقف الحرجة. كما تعمل على تكوين الشخصية المتزنة والمتصفة بالشمول والتكامل، والاتزان النفسي والسرور والنجاح والرضا.
من الناحية العقلية :
تعمل الأنشطة الرياضية على إكساب الأفراد القيم والخبرات والمفاهيم المعرفية التي تمكن اكتسابها من خلال ممارسة الأنشطة، وتعمل الأنشطة الرياضية على تطوير المهارات والعمليات العقلية المختلفة كالفهم والتطبيق و التحليل والتركيب والإدراك والتصور والانتباه والتفكير وبالتالي يكون لها دور في التحصيل الدراسي في المجال الاكاديمي .
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.