خامنئي : لن تقع حرب بين الولايات المتحدة وإيران، والمقاومة هي خيارنا

نحن لا نسعى للحرب

317
ميدل ايست – الصباحية

أكد المرشد الإيراني الأعلى علي خامنئي ، الثلاثاء، أنه لن تكون هناك أي حرب مع الولايات المتحدة الأمريكية، وذلك على الرغم من تصاعد التوترات المتزايدة بين إيران وواشنطن، مشدداً على أن المقاومة هي الخيار النهائي للشعب الإيراني، ورافضاً لأي أشكال التفاوض مع الإدارة الأمريكية.


وقال المرشد على خامنئي ، “الذي يعد أكبر زعيم ديني في إيران”، وفي تصريحات بثها التلفزيون الرسمي، أن “الحرب لن تقع والخيار النهائي للشعب الإيراني هو المقاومة في مواجهة أمريكا، وفي هذا الصراع سترغم أمريكا على التراجع”.

واضاف: ان هذا الصراع ليس عسكريا، لانه من المفترض ان لا تقع حرب، لا نحن نسعى للحرب، ولا الاميركيين لانهم يدركون انها ليست بمصلحتهم، وهذا الصراع هو صراع الارادات، وارادتنا اقوى، لانه فضلا عن ارادتنا فاننا نتوكل على الله.

أقول خامنئي تأتي بالتزامن مع ما تشهده المنطقة من تطورات وحشد والمزيد من القوات العسكرية الأمريكية في منطقة الخليج، والتلويح بقيام عمل عسكري ضد إيران، بسب موقف ايران المتعنت بشأن برنامجها النووي.

 

المزيد : نيويورك تايمز : واشنطن تراجع خطة عسكرية مطورة بشأن التعامل مع إيران

 

واعتبر خامنئي، فكرة التفاوض مع اميركا بانها كالسم، مضيفا: طالما أن اميركا تتصرف هكذا، فإن التفاوض مع الادارة الأميركية الحالية هو سم زعاف، التفاوض يعني التعامل، ولكن من وجهة نظر اميركا، التفاوض حول نقاط قوتنا.

واشار الزعيم الديني الإيراني الى أن الأمريكيين يريدون التفاوض مع الجهات الدفاعية الايرانية وتقليل مدى الصواريخ كي لا تتمكن ايران من الرد عليهم اذا قاموا بالاعتداء عليها، لافتا الى ان اي مواطن ايراني غيور وشجاع يرفض المساومة حول نقاط قوته، وعمق ايران الاستراتيجي في المنطقة.

وتابع قائلا: اذن مبدأ التفاوض خاطئ، حتى مع شخص محترم ، هؤلاء (الاميركان) اشخاص غير محترمين ولا يلتزمون بأي شيء، وبطيعة الحال فان أيا من العقلاء الايرانيين لا يسعى الى التفاوض.

تصريحات مسؤولين

وكان الرئيس الإيراني حسن روحاني، رد على تصريحات للرئيس الأميركي بالتأكيد على ان “ايران والشعب الايراني أكبر وأعظم من ان يستطيع احد ان يهددها، مشددا على ان طهران ستجتاز هذه المرحلة الصعبة بعزة وشموخ في ظل هزيمة الاعداء”.

كما أكد وزير الدفاع الإيراني العميد أمير حاتمي ان القوات المسلحة بكل اصنافها على استعداد تام للدفاع عن المصالح الوطنية والامن القومي.

من جهته، قال وزير الخارجية الإيراني، محمد جواد ظريف، في حديث مع وكالة أنباء ANI الهندية، أن إيران كانت دوما تدافع عن نفسها، مضيفا إن امريكا تعمل على تصعيد التوتر مع إيران دون سبب.

وصرح ظريف: من المؤسف ان اميركا تعمل على تصعيد التوترات بشكل غير ضروري. وقال ان إيران لاتبحث عن التوتر، لكنها مستعدة دائما للدفاع عن نفسها.

 

وكانت إيران قد أعلنت أنها ستقلص إلالتزام بالقيود المفروض على برنامجها النووي في خطوات لا تصل إلى حد انتهاك اتفاقها المبرم عام 2015 مع القوى العالمية، لكنها هددت بمزيد من الإجراءات إذا لم توفر لها هذه الدول الحماية من العقوبات الأمريكية. وقررت إمهال أطراف الاتفاق النووي 60 يوما لتأمين مصالح إيران في النفط والتعاملات المصرفي، وإن لم تفعل ستزيد طهران نسبة تخصيبها لليورانيوم إلى النتيجة المستهدفة.

قد يعجبك ايضا