حزب ليبي : الإمارات قدمت 74 مليون دولار لدعم حرب حفتر لدعم خطاب الكراهية

449
ميدل ايست – الصباحية

اتهم زعم رئيس حزب “الكونغرس التباوي” الليبي عيسى عبد المجيد ، الاثنين الإمارات العربية بتقديم ما يقارب من 74 مليون دولار من أجل دعم خطاب الكراهية والعنف في ليبيا .

وقال التباوي خلال جلسة استماع بالمجلس الأعلى لحقوق الإنسان في جنيف: “إن الإمارات قدمت 74 مليون دولار لدعم خطاب الكراهية في ليبيا والحرب على طرابلس”.

وأضاف أن الدعم المقدم جاء من خلال دعم مؤسسات إعلامية تبث خطاب الكراهية مثل قناة ” الحدث” التابعة للواء المتقاعد خليفة حفتر وقناة ” ليبيا روح الوطن” وصحيفة المرصد وصحيفة “بوابة أفريقيا” وقناة 218.

وأشار إلى أن وسائل الإعلام المذكورة قد حرضت على القتل والحرب على طرابلس ونشر خطاب الكراهية بين القبائل الليبية .

ويعد الكونغرس التباوي حزبا سياسيا تأسس عام 2016، ومن أهدافه الدفاع عن أقلية التبو في ليبيا في الداخل والخارج وضمان حقوقها وليس له علاقة بأقلية التبو في دول أخرى.

وتشير تقارير الأمم المتحدة إلى أن حفتر بنى جشيه بمساعدة الإمارات ومصر، اللتين زودتاه بالعتاد الثقيل مثل طائرات الهليكوبتر.

 

 

المزيد : الإمارات تلعب دور تخريبي في ليبيا باستخدام الأموال والأسلحة وجلب المرتزقة

ووجهت العديد من الهيئات والأحزاب الليبية بلعب دور تخريبي في ليبيا وتعمل على زعزعة الاستقرار فيها ، من خلال دعم وإمداد قوات شرق ليبيا بقيادة اللواء المتقاعد خليفة حفتر ، بالمال والسلاح والذخيرة والتكنولوجيا الحديثة للتواصل مع افراد من حكومة التوافق الليبية لشراء ذممهم.

وقامت الإمارات بعمل قواعد عسكرية مثل قاعدة الخروبة العسكرية والتي تم انشأئها في العام 2017م لإدارة العمليات العسكرية التي تشن على طرابلس.

كما تعمد الإمارات على جلب مقاتلين مرتزقة من تشاد والسودان للقتال في صفوف اللواء الليبي المتقاعد خليفة حفتر وتمدهم بالمال والسلاح والتكنولوجيا والمعلومات الاستخبارية.

كما أنها تعمل على زعزعة الاستقرار في المنطقة العربية وافريقيا كتدخلها في ليبيا وحربها في اليمن وتدخلها ودعمها للارهاب في الصومال, حيث بدأ دور التدخل الاماراتي في ليبيا مع ظهور اللواء المتقاعد خليفة حفتر في صيف 2014 عندما بدأ عملياته العسكرية في بنغازي.

قد يعجبك ايضا