تويتر يودع العصفور الأزرق ويحل مكانه العلامة «X»

116
ميدل ايست – الصباحية 

ودع موقع التدوين الشهير توتير أمس الاثنين، شعاره التقليدي العصفور الأزرق ليحل مكانه حرف “X”، وذلك ضمن القرارات المثيرة للجدل التي اتخذها مالكه الملياردير الأمريكي إيلون ماسك.

وأعلن ماسك قبل أيام أنه يتطلع إلى تغيير شعار تويتر، ونشر مغرِّدًا: “وسرعان ما سنودِّع علامة تويتر التجارية، وتدريجيًا جميع الطيور”.

 

ووفقًا لواحدة من التغريدات العديدة التي نشرها أمس الملياردير، مالك منصة التواصل الاجتماعي، فإن نُشر شعار تويتر الجديد، وهو الحرف (إكس) X في وقت مناسب ليلا، فسيُعمم في جميع أنحاء العالم الاثنين.

ونشر ماسك صورة للحرف (إكس) وهو يومض، وفي وقت لاحق أثناء دردشة صوتية عبر خاصية (مساحات تويتر) رد بـ “نعم” على سؤال عن وجود خطة لتغيير شعار تويتر. وأضاف: “كان ينبغي لذلك أن يحدث قبل زمن بعيد”.

 

وقال ماسك في تغريدة أخرى، أرفقها بصورة له وقد جعل ذراعيه بشكل الحرف (إكس) أمام شعار شركة صناعة السيارات الكهربائية تسلا مع الحرف (إكس): “لست متأكدًا من القرائن الدقيقة التي أدت إلى ذلك، لكني أحب الحرف (إكس)”.

 

ماسك يفرض قيود جديدة على مستخدمي تويتر

 

خلال الفترة الماضية من أكتوبر الماضي حتى الآن، فقدت تويتر نحو 50% من إيراد الإعلانات الموجود في الشركة نتيجة الممارسات والقيود التي فرضها بمجموعة من القرارات الحادة، ومنها تقييد عدد التغريدات وإجبار المشتركين على توثيق الحسابات نظير مبالغ نقدية تدفع شهريا، رغم إعلانه أن تويتر منصة تتمتع بأكبر قدر ممكن من حرية التعبير مقارنة بالتطبيقات الأخرى.

بين القبول والرفض

بعد تغيير ماسك شعار تويتر إلى X، انقسم المتابعون إلى فريقين حول هذا التغيير:

  • فريق يرى أن التطبيق يفقد قيمة كبيرة نتيجة ارتباط العملاء بالاسم القديم الذي يعود إلى إنشاء الشركة في 2006.
  • الفريق الآخر، يرى أن هذا التغيير هو بمثابة انتقال إلى مرحلة جديدة لتطبيق تويتر.

ويشير أصحاب الفريق الثاني إلى أنه سيتبع هذا التغيير إضافات جديدة من الخصائص التي تجعل هذا التطبيق أحد تطبيقات التواصل الاجتماعي المتكاملة التي يمكن أن تقارن بتطبيق “وي تشات” الصيني الذي يستخدم في التواصل الاجتماعي وفي التجارة الإلكترونية وفي عمليات البيع والشراء بصورة عامة.

 

يُشار إلى أن ماسك، الذي استحوذ على تويتر أواخر شهر أكتوبر الماضي مقابل 44 مليار دولار أميركي، أكد مرارًا وتكرارًا أنه يخطط لجعل تويتر منصة شاملة، على غرار خدمة (وي شات) WeChat الصينية، وقد غيّر في وقت سابق من العام الحالي اسم أعمال تويتر إلى (إكس كورب) X Corp أو اختصارًا (إكس).

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.