تعرف على سبب وفاة الإعلامي المصري وائل الإبراشي

31

ميدل ايست – الصباحية

أعلن في العاصمة المصرية القاهرة مساء اليوم الأحد، وفاة الإعلامي وائل الأبراشي بعد معاناة طويلة من تبعات إصابته بفيروس كورونا المستجد قبل أكثر من عام.

ونشر حسن الإبراشي نجل شقيق الإعلامي قد كتب في منشور على “فيسبوك”: “إنا لله وإنا اليه راجعون البقاء والدوام لله. عمي الإعلامي وائل الإبراشي في ذمه الله. أرجو الدعاء له بالرحمة والمغفرة”.

وأصيب الإبراشي بفيروس كورونا منذ حوالي عام، وعانى مضاعفات شديدة في الجهاز التنفسي تسببت في ابتعاده عن الإعلام.

وفي نوفمبر الماضي، نفت مصادر مقربة من الإبراشي، عددًا من الشائعات المتعلقة بوفاته التي كانت تنتشر من وقت لآخر عبر منصات التواصل الاجتماعي المختلفة.

وأكدت المصادر وقتها أن الحالة الصحية للإعلامي تحسنت بشكل كبير، لافتة إلى أن المقربين منه يحفزونه طوال الوقت للظهور مرة أخرى.

والإبراشي من مواليد محافظة الدقهلية شمالي القاهرة عام 1963، وبدأ حياته المهنية محررا في صحيفة “روزاليوسف”، وتدرج بعدها في العمل الإعلامي، كما قدم عددا من البرامج التلفزيونية كان من أشهرها “العاشرة مساء”.

والراحل صاحب مسيرة طويلة في العمل الإعلامي والوطني، وكان آخر برنامج للإبراشي “التاسعة” على القناة الأولى المصرية الرسمية، سبقه تقديم برنامج “كل يوم”.

واشتهر الإبراشي بأسلوبه الخاص والمميز في الحوار، فضلا عن طرحه قضايا عادة ما تكون مثيرة للجدل في برامجه الحوارية.


وولد يوم 26 أكتوبر من عام 1963، ليتوفى عن عمر ناهز الـ58 سنة، بعد فترة طويلة قضاها في مجال الإعلام المقروء والمرئية.

قد يعجبك ايضا